أردوغان : من لا يفكر يلجأ إلى العنف


أردوغان : كمحمد عاكف آرصوي نرغب برؤية جيل كنسل عاصم وليس جيلا يهاجم الطلاب والمصلين بالعصي ويهاجم دولته وشعبه بالزجاجات الحارقة وبنادق الكلاشنكوف والصواريخ

أكبر خزينة يمتلكها هذا الوطن هم الشباب، إن اختلاف الأفكار ووجهات النظر بين الشباب يعد دائما بمثابة ثروة لتركيا، إن إمكانية تعبير الشباب عن آرائهم بكل حرية من على منابر الجامعات وصفوفها وممراتها ومناقشتهم لها هي أكبر ثروات هذا البلد

الشخص الذي لا يفكر هو الذي يلجأ لممارسة العنف، أنا شخصيا أرى هؤلاء الذين يمارسون العنف في الجامعات والشوارع على أنهم مساكين لجؤوا إلى هذه الطريقة لأنهم لا يملكون أفكارا

 في هذه الحالة لا يعتبر هؤلاء الأشخاص شبابا أو طلاب جامعة أو مظلومين وإنما مجرد مجرمين، وهذا أمر يصعب عليّ ولا أرضى به على الإطلاق

 أريد أن أذكّرالبلديات في جنوب شرق تركيا، يجب عليكم أن تتركوا حفر الخنادق،
 أنتم لا تخدمون إخوتنا الأكراد بل تخدمون أهداف المنظمة الإرهابية الإنفصالية، أنتم لا تحفرون هذه الخنادق لمد قنوات مياه الشرب، بل تحاولون إعاقة الأهداف التي ترمي تركيا الى تحقيقها


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 26-12-2015 في برنامج "نابغ من جيل عاصم" الذي نظم برعاية جمعية الفن والفكر والتعليم (ساداد)