أردوغان : تقدمنا بمشروع إقامة مناطق آمنة في الشمال السوري وعرضنا أن ننشأ مدينة جديدة هناك، الجميع لديه خشية حول حماية أمن تلك المناطق


أردوغان : المساعدات الإنسانية لها فوائد حتى وإن لم تتوقف الحرب، خزينة الدولة التركية قدمت للاجئين في المخيمات أكثر من 10 مليار دولار، وإذا أضفنا ما أنفقته منظماتنا الأهلية وبلدياتنا على اللاجئين في مختلف المدن التركية لا شك أن المبلغ سيتضاعف، عندنا عدد كبير من اللاجئين يعيشون في الأحياء السكنية مع المواطنين الأتراك، هنا في إسطنبول فقط يوجد نصف مليون لاجئ سوري، ويوجد مليونان آخران في مختلف الولايات التركية          

أردوغان : تقدمنا بمشروع إقامة مناطق آمنة، خالية من المنظمات الإرهابية في الشمال السوري، وعرضنا أن ننشأ مدينة جديدة هناك، ونُسكن فيها الراغبين في مغادرة سوريا، وننقل إليها القاطنين في مخيمات اللجوء الموجودة في تركيا، وتباحثت في هذا الشأن مع أوباما وميركل وغيرهم من زعماء الدول المتقدمة

الجميع لديه خشية حول حماية أمن تلك المناطق، وإنني أقول لهم بإمكاننا إنشاء خطوط أمان كتلك التي كانت موجودة بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك، ونعلن حظرًا للطيران في سماء هذه المنطقة، وتتكفل فيما بعد الأمم المتحدة بالأمور الأمنية فيها، ويمكننا أيضاً إشراك الناتو في هذا الإطار



مقتطف من كلمة أردوغان يوم 24-05-2016 في مؤتمر صحفي مشترك مع أمين عام الأمم المتحدة بان كي كون في ختام أعمال القمة الإنسانية العالمية