أردوغان : لا فرق عندنا بين من قام بحفر الخنادق وبين من يحميها، لقد حان الوقت للمحاسبة


أروغان : لا فرق عندنا بين من قام بحفر الخنادق وبين من يحميها، كما أن من يدافع عمن يزرع القنابل ويحمل السلاح هو شريك له في الجريمة، فلا فرق عندنا بين أن تدافع عن مجرم وأن تكون مجرما 

 لا يمكن لأي حزب سياسي على وجه الأرض أن يدعم الإرهاب ويدافع عنه ( في إشارة إلى حزب الشعوب الديمقراطي ) لا يوجد بلد على وجه الأرض يقبل بوجود منظمات إرهابية، ماذا سيحدث إن حاولت مثل هذه المنظمات اتخاذ خطوات تهدف إلى زعزعة وحدة البلاد في الولايات المتحدة، المملكة المتحدة، ألمانيا، فرنسا، روسيا أو أي بلد آخر؟

أنا ضد إغلاق أي حزب سياسي لكن من غير الممكن أن يقف بعض الأفراد مع المنظمات الإرهابية ولا ينالون عقابهم، الحصانة السياسية لا يمكن أن تستخدم كوسيلة لحماية منظمة ارهابية

المشكلة الموجودة في تركيا لا علاقة لها بالأكراد وإنما هي مشكلة الإرهاب المنظم الذي جعل من المنظمة الإرهابية الانفصالية ( بيكاكا ) والحزب الداعم لها دمى تنفذ مخططاته التي رسمها للمنطقة


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 06-01-2016 في لقائه أل 18 مع المخاتير الأتراك