أردوغان : نفتخر بديننا الإسلامي، نحب الخلق من أجل الخالق، المؤمنون إخوة لا فضل لعربي على أعجمي



أردوغان : نحن نفتخر بديننا الإسلامي، وعندما نحب بعضنا البعض فإنما نفعل ذلك إمتثالا لأوامر الله عز وجل الذي يقول في كتابه العزيز

{إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ } الحجرات 10

فعلى جميع الإخوة أن يحبوا بعضهم البعض إمتثالا لقول الله سبحانه وتعالى، جميع الأطياف المشكلة للشعب التركي سواءا كانوا أتراكا أو أكرادا أو عربا أو شركس أو بوسنيين أو رومانيين،إخوة لنا نحبهم من أجل الخالق، لا يوجد هناك فرق بيننا وبينهم، الإسلام يجمعنا، لا فضل لأحد منا على الآخر إلا بالتقوى، لا فضل لعربي على عجمي، ولا لعجمي على عربي إلا بالتقوى

مسيرة تركيا المستقرة تزعج البعض في الداخل والخارج، لقد استهدفونا بالنيل من مكانة إقتصادنا، وحاولوا تحميل تركيا مسؤولية المشاكل الإنسانية التي تعاني منها منطقتنا، اعتقدوا أن تركيا ستنهزم وتضعف أمام الأزمات السياسية والاجتماعية المحيطة بها،  لكن الأمور لم تسر كما كانوا يأملون، لأن تركيا ليست كما كانت في السابق

لقد لحقت الهزيمة بتلك الأطراف التي لطالما حلمت بدولة تركية غير مستقرة من خلال التكهنات، والتهديدات الفارغة، والمكائد الدبلوماسية، إن الذين يحاولون عرقلة مسيرتنا في التقدم والنهوض، يعلمون جيدًا أن تحركاتهم ستزداد صعوبة عندما تحقق تركيا أهدافها التي تخطط لتحقيقها بحلول العام 2023، والجميع يدرك ذلك، باستثناء بعض الغافلين عندنا

 إن قواتنا الأمنية تعمل لاستعادة السلام في مناطق وأحياء جنوب شرق تركيا من الإرهابيين الذين يحملون السلاح والقنابل ويحفرون الخنادق، سنطهر تلك المناطق شبرا شبرا من الإرهابيين، ولقد أحبطنا العديد من الهجمات الإنتحارية، سنقضي عليهم، وشعبنا سيبقى متضامنًا متماسكًا


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 04-05-2016 في لقائه الخامس والعشرين مع المخاتير الأتراك