أردوغان : صحفيين غربيين يلفقون ويروّجون أخبارًا كاذبة بأن تركيا تعيش حربًا أهلية


قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن صحفيين غربيين يلفقون ويروّجون للحالة التي تشهدها تركيا (مكافحة الإرهاب) بأنها تعيش حربًا أهلية، مشيرًا أنهم لن يسمحوا باندلاع حرب كهذه. 

جاء ذلك في كلمة له، بمراسم تقديم جوائز لغرفة تجارة ولاية ريزا شمالي البلاد، اليوم الجمعة، أوضح فيها بأن صحفيين يأتون إلى تركيا من دول غربية، كفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، ويتجولون في "ديار بكر" (جنوب شرق)، ويلفّقون أخبارًا كاذبة عن سير عمليات الجيش والقوى الأمنية التركية، في المنطقة ضد عناصر منظمة "بي كا كا" الإرهابية، ويصفون تلك العمليات بأنها "حربًا أهلية". 

وأضاف موجهًا خطابه لهؤلاء الصحفيين، "ماذا تفعلون هنا؟ تلفّقون أخبارًا وفق أهوائكم، طبعًا فالسيناريو الذي ستطرحونه معلوم، وتجرون مقابلات مع أشخاص وفق هذا السيناريو". 

وتطرق أردوغان لحادثة التفجير الإرهابي في قرية "دوروملو"، بقضاء "سور" بديار بكر، قائلاً "فقدنا هناك نحو 20 شهيدًا، وهؤلاء كانوا من اخوتنا الأكراد" متوعدًا الفاعلين بأشد العقوبات. 

وفجر إرهابيو "بي كا كا" ليلة 12 أيار/ مايو الجاري، شاحنة محملة بالمتفجرات عند مدخل قرية "دوروملو"، بقضاء "سور" بديار بكر، راح ضحيتها 16 شخصاً وأصيب 23 آخرين، جراء التفجير. 

وفي شأن آخر، جدد أردوغان انتقاده تصريحات زعيم المعارضة، كمال قليجدار أوغلو، الذي قال بأنّه "لا يمكن الانتقال إلى النظام الرئاسي في تركيا دون إراقة الدماء"، مشيرًا أن طريق الديمقراطية في تركيا يمر من خلال صناديق الاقتراع. -