أردوغان : أيها الشباب لا داعي للحزن، لا تتأسفوا ولا تحزنوا، فبإذن الله لن نسمح بنجاح مخططاتهم، هذه الأرض لن تقسم



أردوغان : أيها الشباب أنتم من سيحقق حلم محمد عاكف آرصوي، الذي كان يرى فيكم أملا للمستقبل، أنتم من يستطيع إحياء هذا الحلم ، نحن طوال السنوات الـ13 الماضية عملنا من أجلكم  كافحنا من أجل تنشئة جيل يعود بالفائدة على هذا البلد 


كافحنا من أجل المساهمة في نهضة نسل عاصم يعود بالنفع على سكان هذا البلد البالغ عددهم 78 مليون نسمة، نأبى ضياع أي شاب من شباب هذا البلد

ترون الآن ماذا يحدث في منطقة جنوب شرق تركيا، المنظمة الإرهابية الانفصالية، نفذت هجوما على المكتبة الموجودة في المركز الثقافي في مدينة شرناق، كان في المركز أبناؤنا الشباب، وكان يمكن أن يحترقوا ويستشهدوا في هذا الهجوم، لكن تم إنقاذهم بفضل الله.

 كما قام هؤلاء الإرهابيون بحرق المدارس وكان يمكن أن يلقى أبناؤنا حتفهم هناك أيضا، كما حرقوا الجوامع ومازالوا يحرقون. أما عندما يتحدثون فإنهم لا يخجلون ولا يستحيون من استخدام كلمة السلام التي لا تليق بهم،  والآن يتحدثون عن تقسيم أراضينا ويقولون أنهم سوف يقومون بتقسيمها

أيها الشباب قبل كل شيئ، لا داعي للحزن، لا تتأسفوا ولا تحزنوا فبإذن الله لن نسمح بنجاح مخططات الإرهابيين، سيفشلون، إن هذه الأرض لن تقسم لأن علمها الأحمر لونه لون الدم، وإذا كانت هناك أرض تستحق أن نموت من أجلها فهي أرض الوطن


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 26-12-2015 في برنامج "نابغ من جيل عاصم" الذي نظم برعاية جمعية الفن والفكر والتعليم (ساداد)