أردوغان : الساعون لإخضاع تركيا وتقسيمها لن ينجحوا، تحقيق أهداف عام 2023 هو الرد


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إن "الأطراف التي تسعى لإخضاع تركيا وتقسيمها عبر المنظمات الإرهابية لن تنجح إطلاقًا"، مشدّدًا على أن بلاده "ستواصل مسيرتها بكل عزم نحو تحقيق أهدافها المنشودة لعام 2023 (الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية)". 

جاء ذلك في كلمة له عقب مأدبة إفطار بالمجمع الرئاسي التركي، في معرض تعليقه على الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مطار "أتاتورك" الدولي بمدينة إسطنبول التركية، مساء أمس الثلاثاء، وأسفر عن مقتل 42 شخصًا بالإضافة إلى جرح العشرات. 

وأضاف أردوغان أن "الكارثة الكبرى بالنسبة لتركيا ليست الهجمات الإرهابية، وإنما الكارثة ستكون إذا تراجعت وتخلّت عن أهدافها ومثلها العليا"، مضيفًا بالقول "نحن لن نتراجع إطلاقًا، ولن نضع شعبنا في مواجهة كارثة كهذه". 

وفيما يتعلق باتفاق التطبيع بين تركيا وإسرائيل، أوضح أن الجانبين أقدما على خطوات هامة لتحسين العلاقات التي ساءت عقب الهجوم الإسرائيلي على سفينة "مافي مرمرة" عام ٢٠١٠، معربًا عن أمله بأن تكون تلك الخطوات خيرًا للشعبين التركي والفلسطيني. 


وشدّد الرئيس التركي على أن جميع الخطوات التي قامت بها بلاده فيما يتعلق بالعلاقات مع كل من روسيا وإسرائيل، قائمة على المكاسب المتبادلة للشعوب في هذه البلدان