أردوغان يفطر مع 450 ممثلا لمختلف المؤسسات والمنظمات المدنية غير الحكومية


استضاف الرئيس رجب طيب أردوغان ممثلي المنظمات غير الحكومية على مأدبة الإفطار في المجمع الرئاسي، وقال الرئيس أردوغان : "في الواقع نحن سعداء لأننا رأينا دعما قويا من المنظمات غير الحكومية خلال كل الحوادث المؤلمة التي مررنا خاصة على مدى السنوات 3 الماضية ".

استضاف الرئيس رجب طيب أردوغان على مأدبة الإفطار ممثلي المنظمات المدنية في المجمع الرئاسي وحضر المأدبة حوالي 450 ممثلا من مختلف المؤسسات والمنظمات المدنية ، وبعد الانتهاء من الإفطار ألقى الرئيس أردوغان خطابا.

أهمية المنظمات المدنية

أعرب الرئيس رجب طيب أردوغان عن سعادته وامتنانه للمنظمات المدنية  لما تقوم به من جهود في البناء وإعادة التنشيط التي تمارسها في مجموعة واسعة من المجالات من التعليم والصحة و قانون حقوق الإنسان وحماية الأطفال.

ولفت الرئيس أردوغان إلى أن المنظمات المدنية تعمل مع الحكومة وتعينها على أعمالها وتقوم بواجباتها تجاه الشعب، وباستثناء بعض المنظمات التي تعمل ضد الحكومة أو الدولة لصالح أشخاص آخرين أو دول كانت لها نوايا لفصل الدولة عن الشعب ، وإن الحكومة قد سهلت عمل هذه المنظمات ودعمتها وتعاونت معها بتناسق منذ 14 عاما الماضية وقد أنتجت أعملا ناجة في هذا الشأن.

"نحن سعداء لأننا رأينا دعما قويا من المنظمات غير الحكومية "

أكد الرئيس أردوغان على أهمية التضامن والوحدة والتعاون داخل المنظمات غير الحكومية، قائلا: " إنتي ممتن جدا لما رأيته من تضامن الجمعيات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني مع الشعب لقدعانينا لفترات من منظمات مجتمع مدني كانت تسعى لزرع الفتنة ونشر الإرهاب تتبع للمنظمة الانفصالية أو الكيان الموازي أو الجمعية الأرمينية لقد استطاعت هذه المنظمات أن تسمم أفكار مجتمعنا تحت غطاء المساعدات الإنسانية لكنها لم تعد موجودة اليوم نحن سعداء جدا لأننا رأينا وقوف المنظمات المدنية مع كل ما عانته الأمة من مشاكل خلال السنوات ال 3 الماضية وآمل أن يستمر هذا التضامن مستقبلا وفي كل مراحل تاريخنا. نحن بحاجة إلى هذا التضامن القوي للتغلب على المشاكل التي نواجهها مع البلدان الأخرى بشأن حربنا ضد الارهاب وتحقيق أهدافنا لعام 2023. وأنا أعرف أن كل واحد منكم يدعم هذا التفاهم ويبذل الجهود في هذا الاتجاه ولكن أرجو مواصلة تعزيز الجهود التي تبذلونها ".

"ستبقى خاسرا إن لم تستطع هزيمة الخوف في داخلك"

في إشارة إلى دعم البرلمان الأوربي للمنظمة الإرهابية في سوريا لأنها تقف ضد داعش تساءل الرئيس أردوغان لماذا يعتبر البرلمان الأوربي جبهة النصرة منظمة إرهابية ؟ هي أيضا تقاتل داعش فلم لا يتم دعمها بالسلاح ؟ وواصل الرئيس أردوغان حديثه قائلا :" بعقلية الغرب هناك تصنيف للمنظمات الإرهابية فهناك إرهابي جيد وآخر سيئ لكننا لسنا بهذه العقلية الإرهاب هو الإرهاب لا فرق بين منظمة إرهابية وأخرى ، وسنقف ضد كل أشكال الإرهاب وسنواصل النضال ضده بأقصى قدر من العزم.  نحن عازمون على مواصلة هذا النضال حتى نضمن السلام سلامة الأرواح وممتلكات الشعب." وفي إشارة إلى زيارته وزيارة رئيس الوزراء للمحافظات في جنوب شرق البلاد، قال الرئيس أردوغان: " لن نستسلم لليأس. ستبقى خاسرا إن لم تستطع هزيمة الخوف في داخلك ".


واختتم الرئيس أردوغان كلمته مذكرا بفضل ليلة القدر التي سنشهدها بعد أيام ، وشكر الضيوف لحضور الإفطار الرمضاني في المجمع الرئاسي بيت الشعب.