أردوغان‬ : لايمككنا أن نرهن مصير العالم بأسره بكلمة تخرج من شفاه خمس دول، يوجد مليار و700 مليون مسلم في العالم ليس لديهم ممثل في مجلس الأمن، هل هذه عدالة؟


 أردوغان : الأمم المتحدة بشكل عام، ومجلس الأمن الدولي بشكل خاص، لا يعملان على نحو صحيح. حيث أن كل مؤسسة دولية غير قادرة على إيجاد حلول للمشاكل التي تواجه الإنسانية والمجتمعات والدول، لابد أن تفقد تأثيرها بعد فترة قصيرة من الوقت، وهذا هو مصيرها المحتوم.

هناك مشكلة في هذا الصدد وعلينا حلها في أقرب وقت ممكن، وإلا فستضطر كل دولة لحل مشكلتها بنفسها، وبذلك ستبدأ أزمة فعلية كبرى للعالم برمته. لذلك أقول دائمًا العالم أكبر من خمس دول. حيث لايمككنا أن نرهن مصير 196 دولة والعالم بأسره بكلمة تخرج من شفاه خمس دول. إذا كيف يجب أن تكون هيكلة هذا المجلس؟

في الوقت الراهن يوجد ممثلون عن دول القارة الأوروبية والأسيوية والأمريكية في مجلس الأمن. لماذا لا يوجد أي ممثلين عن دول القارات الأخرى؟ لماذا لايوجد ممثلون عن الجماعات الدينية الأخرى؟ لا توجد أي دولة شعبها مسلم في مجلس الأمن على الرغم من وجود مليار و700 مليون مسلم في العالم. هل هذه عدالة؟ وهل يمكن لهذا المجلس إصدار قرارات عادلة؟

 إن الإنسانية بأمس الحاجة إلى مجلس أمن دولي تمثل فيه كافة القارات والجماعات الدينية.علاوة على ذلك ينبغي أن يكون هناك أعضاء مؤقتون وأن يكون كافة الأعضاء دائمي العضوية في المجلس

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 15-06-2016 عقب مأدبة إفطار أقامها لرجال أعمال وسفراء في القصر الرئاسي بالعاصمة أنقرة