السيدة الأولى أمينة أردوغان تقيم مأدبة إفطار بدار الضيافة الحكومي


أقامت السيدة الأولى أمينة أردوغان، بدار الضيافة الحكومي، مأدبة إفطار على شرف عقيلات ضباط العمليات الخاصة العاملين بمجال مكافحة الإرهاب في مديرية الأمن.

وألقت السيدة أمينة أردوغان كلمة خلال هذه المأدبة التي حضرتها كل من غولسران آلا عقيلة وزير الداخلية أفغان آلا، وعدد من النواب والمسؤولين.

استهلت السيدة أمينة أردوغان، كلمتها بتوجيه الشكر والامتنان لكافة أعضاء جهاز الشرطة مؤكدة على حرصهم بأن يضحوا بأرواحهم من أجل أمن وسلامة الوطن والشعب، سائلة الله تعالى الرحمة والمغفرة لكافة الشهداء الذين شاركوا في الاشتباكات وانتقلوا إلى رحمة الله.


كما قالت سيادتها أن الدول الكبيرة تكون مشاكلها كبيرة أيضا، مشددة على ضرورة التمسك بالوحدة والتضامن للوقوف بوجه المتربصين بتركيا، مذكرة أن عوائل أفراد الشرطة والجيش هم أهم مصدر يدعم جنودنا بالقوة ويرفع من معنوياتهم.

"الوطن هو بيت الشعب"

قالت السيدة أمينة أردوغان، "الوطن هو بيت الشعب، وسوف نحمي وطننا معا. ليس هناك أي قوة يمكنها أن تنال من وحدتنا وتضامننا". مضيفة أن المستقبل سيكون مشرقا أمام تركيا على الدوام.