أردوغان موجها نداءه للشباب المنخرطين في بيكاكا: مادمتم في أول الطريق اعدلوا عن خطئكم قبل فوات الأوان


أردوغان موجها نداءه  إلى الشباب المنخرطين في المنظمة الإرهابية بيكاكا : تعالوا.. واعدلوا عن الخطأ وأنتم لا تزالون في بداية الطريق، إن كل من يندم على أعماله الإرهابية ويسلم نفسه لقوات الأمن والجيش، فإننا سنعامله معاملة خاصة، وستقابله أذرع الشعب والحكومة المفتوحة بالرحمة، ولكن أُذكر بأن إظهار التسامح لن يكون ممكنا إلى الأبد، أنا أوجه كلامي هذا إلى الشباب الذي يلتحق بالتنظيم الإرهابي، عودوا عن خطئكم ولا تحكموا على أنفسكم بالسجن في الجبال إلى الأبد، نحن لا نريد أن نراكم جثثا هامدة على قارعة الطريق أو في الجبال أو على حافة الأنهار، و لا نريد أن نراكم خلف القضبان، نريدكم أن تكونوا أبناء بارين لأهلكم و دولتكم و شعبكم، تعالوا إلى عائلاتكم وكونوا أولادا صالحين في هذا البلد، هكذا نحن نريد أن نراكم

لا نريد أن نراكم بأقنعة حمراء، نريد أن نرى النور على جباهكم، لا نريد ان نرى السلاح في أيديكم، بل نريد أن نرى تلك الايدي تحمل الحواسيب، نحن لا نريد أن تنطلي عليكم حيل التنظيم الإرهابي، وأنا أقولها اليوم بكل صراحة، يا شعبي الحبيب، يا إخوتي الأكراد الأحباء، إن كفاحنا ليس ضد إخوتنا الأكراد، إن الدولة لا تحارب الأكراد، إن معركتنا هي ضد التنظيم الإرهابي



مقتطف من كلمة أردوغان يوم 20-01-2016 في لقائه التاسع عشر مع المخاتير الأتراك