أردوغان للذين يحاولون تقسيم تركيا : نحن نعيش تحت سقف هذا الوطن مثل الظفر في اللحم، كافة المؤامرات ستفشل


في تعليقه على المؤامرات التي تستهدف النيل من وحدة تركيا، أكد الرئيس رجب طيب أردوغان ان كافة المؤامرات ستفشل بفضل إنصهار كافة مكونات الشعب التركي في بوتقة الوطن على طول وعرض امتداده

جاء ذلك اثناء كلمته بعد مأدبة الإفطار التي أعدها لـ لفيف من المثقفين والكتاب والفنانين والرياضيين      

أردوغان : عندما يختلط التراب بدم الشهداء يصبح إسمه وطن، فهو قبل ذلك بمثابة أرض للتخطيط العمراني، ونحن سننجح في مواجهة المؤامرات، وسنعيش داخل حدود 780 ألف كم مربع، كوطن واحد وشعب واحد بكل أطيافه من الكرد والترك والشركس والجورجيين وباقي المكونات، أقول للذين يحاولون تفرقة وتقسيم هذا الشعب، لن تتمكنوا من تحقيق ذلك، نحن نعيش تحت سقف هذا الوطن مثل الظفر في اللحم  



هذا وأكد أردوغان، خلال مشاركته بمراسم إنزال سفينة "بورغازدا كورفين" الحربية محلية الصنع في مياه بحر مرمرة، أن شعب المنطقة ( منطقة جنوب شرق تركيا ) لم يقف إلى جانب المنظمة الإرهابية


واستطرد قائلا: تركيا تتصدى للمنظمة الإرهابية الانفصالية ( بيكاكا) منذ أكثر من ثلاثين عاما، وقد جربت العديد من الطرق لإيجاد حل دائم لهذه القضية، فيما كافحت قوتنا الأمنية بكافة أفرادها من جيش وشرطة لمدة 32 عامًا الإرهابيين والمنظمات الإرهابية، ومن جهة أخرى قامت الإرادة السياسية والحكومات المتعاقبة بكل مابوسعها في مسيرة مكافحة الإرهاب، ولكن شهدت تركيا في العام الماضي فترة حرجة وهامة جدا في تاريخ مكافحتها للإرهاب، فبينما تواصلت العمليات العسكرية بكل حزم وقف الشعب في المنطقة إلى جانب الدولة والحكومة بشكل غير مسبوق، ولهذا الدعم العديد من الأسباب أهمها، الخطوات الديمقراطية التي اتخذناها والإصلاحات التي قمنا بها تحت مسميات مختلفة منذ عام 2009 ، وأظهرت هذه الخطوات لشعب المنطقة أن المنظمة الإرهابية الانفصالية هي مسبب المشكلة ومصدرها، علاوة على ذلك بدأ الجميع يعلم أن المنظمة الانفصالية (بي كا كا)، تحاول منع الخدمات والاستثمارات في المنطقة، وتسعى لنشر الفقر والجهل والظلام فيها