أردوغان للإتحاد الأوروبي : أنتم ترفضون عضويتنا لأن غالبية شعبنا مسلمون ولا يمكن لكم إثبات عكس ذلك


قال الرئيس أردوغان في حفل تخريج طلاب جامعة السلطان محمد الفاتح في اسطنبول: "أنتم لا تعرفون الشعب التركي على الإطلاق. هؤلاء الناس يستطيعون إتمام حياتهم دون رفع التأشيرة لكن عليكم أن تفكروا كيف ستتصرفون إن تدفقت عليكم جموع اللاجئين إن فتحت تركيا الباب لهم ليدخلوا إلى أوروبا ".

حضر الرئيس رجب طيب أردوغان حفل تخرج  2015-2016 لطلاب جامعة السلطان محمد الفاتح في اسطنبول. وقد ألقى كلمة في الحفل، تمنى خلالها التوفيق للطلاب الخريجين في المجالات التي تخصصوا بها كما تمنى لهم النجاح في مستقبلهم ، بالإضافة إلى تطرقه لمجموعة أخرى متنوعة من القضايا.

"أنتم لا تعرفون الشعب التركي على الإطلاق"

في إشارة إلى تصريحات رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر بأن  إذا السيد أردوغان يرغب بكسر الاتفاق المبرم مع أوربا قال الرئيس أردوغان : "إن الأتراك يستطيعون استمرار حياتهم بدون رفع التأشيرة، أنتم لا تعرفون الشعب التركي على الإطلاق لكن عليكم أن تفكروا كيف ستتصرفون إن تدفقت عليكم جموع اللاجئين إن فتحت تركيا الباب لهم ليدخلوا إلى أوربا ، وما شعوركم حين يجتمع 60 الفا على الحدود في أدرنة ، نحن نستضيف ثلاثة ملايين لاجئ وأين هي وعودكم تجاههم، "أنتم لا تلتزمون بتعهداتكم، وهذا هو وجهكم القبيح، وتفقدون صوابكم حين يكشف أردوغان عن وجهكم القبيح".

"الاتحاد الأوربي يرفض عضوية تركيا بسبب أغلبيتها المسلمة"

واصل الرئيس أردوغان على النحو التالي: "إننا لسنا كبريطانيا التي تصوت للخروج من الاتحاد الأوربي هم يقولون بأن تركيا لن تدخل الاتحاد قبل عام 3000 لم يكن هذا موقف كاميرون عندما التقينا كان يقول بأنه يدعم انضمام تركيا ويبذل مابوسعه لتحقيق هذا . ما الذي تغير الآن؟ لقد منحت تركيا في عام 1963 وعدا رسميا بدخول الاتحاد . والآن نحن في عام 2016. لقد تم مماطلتنا لمدة 53 عاما. لماذا يفعلون ذلك؟ نحن نعرف الجواب إنهم يرفضون عضويتنا بسبب أغلبيتنا المسلمة. لا يمكنهم إثبات خلاف ذلك. لقد قال وزير الخارجية الفرنسي السابق لي هذا صراحة خلال الاجتماع الثلاثي، الذي حضره السيد أوباما قال لي إنكم تحاولون دون جدوى. وعندما سألته عن السبب، قال "لأنك مسلم. فأجبته إنني أعرف ذلك ولكنني أسير في هذا الطريق لأكشف للعالم كذبكم  ".

"لن نكون محرجين أمام شعبنا إن أخلف الاتحاد الأوربي وعوده لنا"

أكد الرئيس أردوغان أن الاتحاد الأوروبي يفتقر الى الصدق، مضيفا: "نستطيع بسهولة أن نشرح القضية لأمتنا إذا أخلف الاتحاد الأوروبي وعده، ورفض إلغاء التأشيرة بإمكاننا أن نجري استفتاء لشعبنا كما فعل البريطانيون حول استمرارنا في المفاوضات أو إيقافها إنهم يشترطون علينا عدم محاربة الإرهاب وصياغة تعريف جديد له وهذا لن يحصل عليهم قبل أن يرفضوا عضويتنا أن يفكروا في ملايين اللاجئين التي أغلقوا الطريق في وجهها والتي ستتدفق نحوهم إن أخلفوا وعودهم أما نحن فسنستمر في حياتنا دون إلغاء للتأشيرة كما كنا نعيش من قبل ولن نتأثر بشيء. ".


وعقب انتهاء حفل التخرج استضيف السيد أردوغان على مأدبة إفطار أقامتها جامعة السلطان محمد الفاتح على شرفه في مركز الخليج للمؤتمرات في اسطنبول .