أردوغان يزور متحف الملاكم الأسطوري محمد علي كلاي



زار السيد رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، الذي اتجه يوم الأربعاء، إلى الولايات المتحدة الأمريكية لحضور مراسم تشييع جثمان محمد علي كلاي، متحف الملاكم الأسطوري في ولاية لويزفيل

وقدم المسؤولون هناك معلومات عن المتحف للسيد الرئيس أردوغان، الذي زار المتحف برفقة عقيلته السيدة أمينة أردوغان والوفد المرافق له.


كفاح محمد على في سبيل الحرية

وعند خروجه من المتحف أجاب السيد الرئيس أردوغان، على أسئلة الصحفيين الأجانب، مشيرًا إلى أهمية المسيرة الكفاحية المثالية لمحمد علي كلاي بشأن قضايا كالحرية ومناهضة الحروب، وتابع قائلا: "ليس من الصواب متابعة تشييع جنازة إنسان كافح في سبيل الحرية منذ أن بلغ الـ22 من عمره واعتنق الإسلام وحتى يومنا هذا، من بعيد. أنا كأخ مسلم أشارك اليوم في هذه الجنازة باسمي وباسم الشعب التركي، وأعتبر هذا واجب على عاتقي"


وحول سؤال أحد الصحفيين بشأن ما إذا كان سيقوم بلقاءات رسمية في الولايات المتحدة الأمريكية، قال السيد الرئيس أردوغان "سنعود هذا المساء إلى تركيا، جئنا فقط للمشاركة في مراسم تشييع الجنازة"

نؤمن بأن القوى التي تساند الأسد هي شريكته في المجازر التي يرتكبها

وفي معرض رده بشأن سؤال أحد الصحفيين حول تقييمه لتصريحات بشار الأسد التي أدلى بها مؤخرًا، قال السيد الرئيس أردوغان، "الأسد قاتل، الأسد قاتل قام بقتل 600 ألف إنسان سوري، وهو الآن يعد بمثابة إستعماري يستعمر بلد فر 12 مليون من مواطنيه إلى دول أخرى بسببه، كما أنه يمارس إرهاب الدولة في سوريا، نحن الآن نستقبل هؤلاء السوريين الفارين من ويلات الحرب في بلادهم، لذا ينبغي على العالم برمته أن ينبذ الأسد ونظامه الفاشي، علاوة على ذلك نحن نؤمن بأن القوى التي تساند الأسد هي شريكته في المجازر التي يرتكبها، كما إننا لانبالي بما يقوله هذا الظالم"