أردوغان يجري زيارة مفاجئة لقاعدة عسكرية بولاية شرناق، تناول طعام الإفطار مع الجنود


أجرى رئيس الجمهورية السيد رجب طيب أردوغان، زيارة إلى اللواء المدرع 172 قيادة الكتيبة الثالثة في مدينة جيزرة بولاية شرناق، وتناول طعام الإفطار مع الجنود هناك

هذا ورافق السيد الرئيس أردوغان، في زيارته كل من رئيس هيئة الأركان العامة خلوصي آكار، ووزير شؤون الاتحاد الأوروبي عمر جيليك، ووزير البيئة والتخطيط العمراني محمد أوزحسكي، وقائد القوات الجوية الجنرال عابدين أونال، وقائد  القوات البحرية الاميرال بولنت بوصطان أوغلو، وقائد قوات الدرك غالب مندي.

وأجرى الرئيس أردوغان في مستهل زيارته جولة تفقدية في المكان وتلقى  معلومات من المسؤولين هناك، ثم اتجه مع الوفد المرافق له إلى مطعم قيادة الكتيبة الثالثة وتناول طعام الإفطار مع الجنود الذين يؤدون خدمة العلم في هذه الكتيبة.

"عمليات مكافحة الإرهاب ستستمر بكل حزم"

عقب طعام الإفطار ألقى الرئيس أردوغان، كلمة شدد خلالها على أن العمليات العسكرية ضد الإرهاب والمنظمة الإرهابية المستمرة منذ شهر تموز/يونيو حتى يومنا هذا في الولاية لم تكن لفترة زمنية معينة، وإنما ستستمر إلى أن يتم تحقيق الرفاه والاستقرار للشعب في جميع أنحاء تركيا.

"نحن شعب واحد ولن يتمكن أحد من تفريقنا"

أشار السيد الرئيس أردوغان، إلى أن الشعب التركي البالغ عدده 79 مليون نسمة هو شعب واحد، وأضاف بالقول "نحن شعب واحد، ولن يتمكن أحد من تفريقنا. من الطبيعي أن يفتخر كل شخص بقومه وعرقه، ولكن لافرق بين كردي وتركي إلا بالتقوى. فكلما اقترب الشخص إلى الله كلما علت مرتبته. يجمع الشعب التركي علم واحد يستمد لونه من دماء شهدائنا، و الهلال رمز استقلالنا، و النجمة رمز شهدائنا. كما أننا نحيا على أرض وطن واحد، ودولة واحدة  ولن يستطع أحد أن يقف أمام قرار وإرادة هذا الشعب. انظروا إلى الأحداث التي تجري في العالم، وإلى الأوضاع المقلقة في ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية. من جهة أخرى تركيا تستضيف 3 ملايين سوري وعراقي على أراضيها على الرغم من الحرب التي تخوضها ضد الإرهاب. إن المبالغ المالية التي أنفقناها في هذا الصدد والتي تجاوزت الـ10 ملايير دولار، فضلا عن المبالغ التي انفقتها منظمات المجتمع المدني وبقية أفراد الشعب تظهر للعيان قوة تركيا والشعب التركي".


كما أعرب سيادته عن امتنانه لإجرائه هذه الزيارة المفاجئة مع رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول خلوصي آكار. وختم كلمته مهنئا الجميع باقتراب ليلة القدر المباركة وعيد الفطر.