أردوغان : يا كاميرون لم تكن تتحدث معنا هكذا، ما الذي تغير الآن؟ (بريطانيا واستفتاء المصير مع الإتحاد الأوروبي)


أردوغان : يا كاميرون لم تكن تتحدث معنا هكذا، ما الذي تغير الآن؟ 
(بريطانيا واستفتاء المصير مع الإتحاد الأوروبي)

أردوغان :  إنهم يجرون استفاءا حول البقاء أو الخروج من الاتحاد الأوروبي (في إشارة إلى بريطانيا التي تجري استفتاءا حول بقائها في الاتحاد من عدمه)، ويرسلون لنا الإشارات بأن تركيا لن تدخل إلى الاتحاد قبل العام 3000 (في إشارة إلى تصريحات رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون حول ذلك) ولكنك يا كاميرون لم تكن تتحدث معنا هكذا خلال لقاءتنا، ما الذي تغير الآن؟

 لم يكن هذا موقف كاميرون عندما التقينا، كان يقول بأنه يدعم انضمام تركيا ويبذل مابوسعه لتحقيق ذلك، فما الذي تغير الآن؟ لقد مُنحت تركيا في عام 1963 وعدا رسميا بدخول الاتحاد، والآن نحن في عام 2016، لقد تم مماطلتنا لمدة 53 عاما، لماذا يفعلون ذلك؟ نحن نعرف الجواب إنهم يرفضون عضويتنا بسبب أغلبيتنا المسلمة

أقولها بشكل واضح وصريح،في حال امتنع الاتحاد الأوروبي عن رفع التأشيرة ( لدخول المواطنين الأتراك)، فإننا سننظم استفتاءا شعبيا حول استمرار المفاوضات أو وقفها مع الاتحاد الأوروبي، على غرار بريطانيا

 إنهم يشترطون علينا عدم محاربة الإرهاب وصياغة تعريف جديد له وهذا لن يحصل، عليهم قبل أن يرفضوا عضويتنا أن يفكروا في ملايين اللاجئين التي أغلقوا الطريق في وجهها والتي ستتدفق نحوهم إن أخلفوا وعودهم، أما نحن فسنستمر في حياتنا دون إلغاء للتأشيرة كما كنا نعيش من قبل ولن نتأثر بشيء

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 22-6-2016 خلال حفل تخرج طلاب جامعة السلطان محمد الفاتح، بمركز الخليج للمؤتمرات في اسطنبول


(وأظهرت النتائج النهائية التي أعلنتها اللجنة الانتخابية للاستفتاء، اليوم الجمعة، تصويت 52% من الناخبين لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد، بعد عضوية استمرت 43 عاماً، و48% لصالح بقائها فيه)