رسالة أردوغان لـ بوتين تنعش آمال تطبيع العلاقات بين أنقرة وموسكو



وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية "ماريا زاخاروفا"، رسالة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأخيرة لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، بأنها "خطوة جادة في الاتجاه الصحيح". 


جاء ذلك في ردها على سؤال حول الرسالة خلال مؤتمر صحفي أسبوعي بالعاصمة الروسية موسكو اليوم الثلاثاء، أشارت فيه إلى أنه سيتم الإدلاء بتصريحات حول العلاقات التركية الروسية كلما حدثت تطورات بالخصوص. 

وقال مسؤول حماية حقوق المستثمرين في الرئاسة الروسية، بوريس تيتوف، يوم أمس الإثنين، إن رسالة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لنظيره الروسي، فلاديمير بوتين، بعثت الأمل في تطبيع العلاقات بين البلدين. 

وفي تصريح لوكالة "أنترفاكس" الروسية، أفاد تيتوف بأن خطوات تطبيع العلاقات الروسية التركية سيكون له أثر إيجابي على عالم الأعمال الروسي. مشيرا أن "تركيا من أكثر البلدان ارتباطًا مع روسيا". 

ولفت المسؤول الروسي إلى أن الشركات التركية تعرضت لضغوط منذ تدهور العلاقات بين البلدين في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، معربًا عن أمله في انتهاء الضغوط مع الوقت وعودة التجارة إلى طبيعتها بين الجانبين. 


ويوم أمس أوضح المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، أن الرئيس التركي، بعث برسالة إلى نظيره الروسي، أعرب فيها عن "حزنه العميق حيال حادث إسقاط المقاتلة الروسية" العام الماضي، مشيرا أن أردوغان قال في رسالته: "أتقاسم آلام ذوي الطيار الذي قُتل في الحادث، وأتقدّم بالتعازي لهم وأقول لهم: لا تؤاخذوننا ". 

وكانت مصادر في الرئاسة التركية ذكرت في وقت سابق اليوم أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيجري اتصالاً هاتفياً بنظيره التركي غداً الأربعاء، لشكره .