‫أردوغان من مسجد "السلطان محمد الفاتح" باسطنبول يشارك في تشييع جنازة الشهداء الذين تصدوا للمحاولة الإنقلابية الفاشلة



قبل قليل ‫أردوغان من مسجد "السلطان محمد الفاتح" باسطنبول 
يشارك في تشييع جنازة الشهداء الذين تصدوا للمحاولة الإنقلابية الفاشلة 

وشدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على ضرورة مواصلة المواطنين مواقفهم الداعمة للشرعية وبقائهم في الميادين خلال الأسبوع الجاري، قائلا: "هذا الأسبوع بالذات يعد مهما للغاية، لن نغادر الميادين، فأنتم من سيملؤها، وسنواصل طريقنا بشكل حازم".

وأضاف أن "شعبنا بمجرد دعوة ونداء وجهناه له ملأ شوارع وساحات كل المدن، وأخمد محاولة الانقلاب".

وفي معرض تعليقه على هتافات المشيعين للجنازات، المطالبة بإعادة عقوبة الإعدام لتنفيذها بحق الانقلابيين الذين خانوا الأمانة، أضاف أردوغان " في الديمقراطيات لا يمكن تجاهل مطالب الشعب، هذا حقكم، وهذا الحق ستتم دراسته دستوريًّا واتخاذ القرار بشأنه لدى الجهات المعنية. تخلينا حتى اليوم عن العواطف، واتخذنا قراراتنا بعد التفكير ملية. والآن سنقدم على هذه الخطوة بنفس الطريقة وبغاية الإيجابية".

وتابع في ذات السياق "لسنا انتقاميين، والله هو العزيز المنتقم. لهذا علينا الإقدام على خطواتنا بالتفكير والعقل والعلم والخبرة، بعيدًا عن الشعارات".

وقال إن "حركة من لم ترقهم وحدة بلدنا ولحمة شعبنا، من أجل السيطرة على دولتنا، تحولت إلى عمل مسلح في 15 يوليو، بأمر من عقول مدبرة".

وأشار الرئيس التركي، أن عمليات الاعتقال والتوقيف والإبعاد التي طالت أعضاء السلك القضائي في عموم تركيا "ضرورية لكنها غير كافية".

ولفت أردوغان، إلى استمرار العمليات بجميع مؤسسات الدولة لإزالة ماسماه بالـ "الفيروسات (منتسبي منظمة فتح الله غولن الإرهابية)، التي تغلغلت في جميع أجهزة الدولة كالسرطان"، مضيفا: "بدأت المنظمة تتساقط وتتهاوى".

وأكد أردوغان أنهم اقتحموا أوكار المنظمة بشكل فعلي ، مضيفا "في الوقت الراهن سنطالب أمريكا ودول الغرب، بشكل مكتوب عبر وزارتي العدل والخارجية، بتسليم هؤلاء (غولن ومناصريه)، وسنرى مواقفهم". 

اليونان تحيل للقضاء 8 عسكريين إنقلابيين أتراك فروا إليها عقب فشل الإنقلاب وتعيد مروحيتهم إلى تركيا



اليونان تحيل للقضاء 8 عسكريين إنقلابيين أتراك فروا إليها عقب فشل الإنقلاب 

وتعيد مروحيتهم إلى تركيا



الأمن اليوناني نقل الانقلابيين الثمانية إلى القصر العدلي بمدينة أليكساندروبولي، مكبلين ببعضهم، على متن حافلة خاصة،  فيما أشارت وسائل إعلام يونانية إلى أن السلطات ستحاكمهم بتهمة الدخول إلى البلاد بطريقة غير قانونية ومحاولة تقويض العلاقات بين بلدين جارين.



وأمس السبت، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في بيان عبر حسابه على موقع "تويتر" إن بلاده طلبت من اليونان "إعادة 8 من العسكريين الخونة، الذين فروا إليها بمروحية".



وكانت مروحية عسكرية تركية، ، حطّت السبت في مدينة "أليكساندروبولي" اليونانية المحاذية لحدود تركيا، وعلى متنها 8 عسكريين شاركوا في محاولة الانقلاب الفاشلة، قبل أن تتسلمها السلطات التركية في وقت لاحق من اليوم نفسه.



وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في وقت متأخر من مساء أمس الأول الجمعة، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة في الجيش، تتبع منظمة "الكيان الموازي" الإرهابية، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان شطري مدينة إسطنبول، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة، وفق تصريحات حكومية وشهود عيان.



وقوبلت المحاولة الانقلابية، باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، حيث توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان، ومديريات الأمن، ما أجبر آليات عسكرية حولها على الانسحاب مما ساهم في إفشال المحاولة الانقلابي.

بعد إحباط المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا، يلدريم يتحدى الإنقلابيين من البرلمان التركي


بعد إحباط المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا،
 يلدريم يتحدى الإنقلابيين من البرلمان التركي  

يلدريم : اليوم بمثابة يوم جديد، توحدت فيه قلوب 79 مليون تركي على قلب رجل واحد، تجاوزوا خلاله محنة كبيرة، وتوحدت فيه أصوات أحزاب العدالة والتنمية (الحاكم) والشعب الجمهوري والحركة القومية والشعوب الديمقراطي (معارضة وممثلة بالبرلمان) وكافة الأحزاب الأخرى، رفضوا جميعًا الانقلاب، ودعموا الديمقراطية، أبارك لجميع أطياف الشعب التركي الذي نزل إلى الشوارع، أحييهم بأجمل وأحر التحيات، أفتخر بأنني أنتمي إلى هذا الشعب الشجاع، كما أشكر السيد رئيس الجمهورية رجب طيب #أردوغان لوقفته الحازمة الشجاعة ضد الإنقلاب، كما أشيدبموقف نواب البرلمان، لقد تجاوزتم الحواجز والدبابات والرصاص ووصلتم مقر البرلمان وافتتحتم جلسة الجمعية العامة ووقفتم بشموخ قائلين: إما الديمقراطية أو الموت (..) أظهرتم موقفاً يعد نموذجاً لبرلمانات وديمقراطيات العالم كافة، عندما نزل الشعب إلى الشوارع للدفاع عن استقلاله، أنتم كنواب في البرلمان التحمتم بشدة، فبموقفكم هذا، دخل البرلمان التاريخ مجدداً وغيّر تاريخ تركيا، وأظهرتم تضامناً وأخوة، وتعاوناً لا يمكن أن ينساها التاريخ لمئات السنين، لذلك فالبرلمان يستحق الإشادة الكبيرة بعد شعبنا، إن كل من تُسول له نفسه المساس ببيت الشعب (البرلمان) الذي تتجلى إرادة الشعب فيه، سيلاقي المصير ذاته حتى لو بعد 50 أو 100 أو ألف عام (في إشارة إلى إحباط المحاولة الانقلابية الفاشلة) إن ضرب مقر البرلمان بشكل إجرامي ودنيئ، يعد استهدافًا لروح وجسد ذلك البرلمان الذي تتجلى فيه إرادة الشعب، إن من فعلوا ذلك  ليسوا جنود وإنما إرهابيون بزي عسكري، مرة أخرى أشكر وسائل الإعلام، وممثليها، ومنظمات المجتمع المدني لموقفهم الذي بات مثالاً يحتذى من قبل العالم في وجه محاولة الإنقلاب، كما أشكر مواطنينا وأبناء جلدتنا، الذين نزلوا إلى الشوارع حاملين أعلام تركيا في كافة أنحاء العالم، فضلاً عن البلدان الصديقة والشقيقة

8 إنقلابيين على طائرة عسكرية أحطت في اليونان تطلب اللجوء السياسي، والخارجية التركية تطالب بتسليمهم


8 إنقلابيين على طائرة عسكرية أحطت في اليونان تطلب اللجوء السياسي، 
والخارجية التركية تطالب بتسليمهم

وذكرت وكالة أنباء أثينا اليونانية، أن المروحية العسكرية التركية حطّت على مُدرّج للطائرات في مدينة أليكساندروبولي، بعد أن طلب طاقمها السماح بذلك من السلطات اليونانية. 

من جانبه، أوضح التلفزيون اليوناني الرسمي أن المروحية العسكرية التركية كانت تُقّل على متنها 8 أشخاص، بينهم مدنيّ واحد، مشيرًا أنهم تقدموا بطلب للجوء إلى اليونان. 

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة في الجيش، تتبع لـ"منظمة الكيان الموازي" الإرهابية، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان شطري مدينة إسطنبول، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة، وفق تصريحات حكومية وشهود عيان. 



وقوبلت المحاولة الانقلابية، باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، حيث توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان، ومديريات الأمن، ما أجبر آليات عسكرية حولها على الانسحاب مما ساهم في إفشال المحاولة الانقلابية

أول تعليق لـ ‫‏أردوغان‬ بعد محاولة الإنقلاب الفاشلة : تحدى الإنقلابيين ودعا الشعب إلى النزول للميادين


أول تعليق لـ أردوغان بعد محاولة الإنقلاب الفاشلة : 
تحدى الإنقلابيين ودعا الشعب إلى النزول للميادين  

وقال أردوغان في مقابلة تلفزيونية عبر الهاتف اليوم السبت انه لا يعترف "بقوة فوق قوة الشعب" مشددا: "لن نسمح لأحد أن يثني عزمنا". 

وفي اتصال هاتفي مع شبكة "سي.أن.أن تورك" قال الرئيس التركي: "لا أعتقد أبدا أن منفذي محاولة الانقلاب سينجحون". 

ودعا الشرفاء من قادة وضباط الجيش للتصدي لمن "باعوا ضمائرهم" من المتمردين 

وأكدت مصادر عسكرية، أن المخطط للانقلاب العسكري في تركيا، ليلة الجمعة/السبت، هو المستشار القانوني لرئيس الأركان التركية، العقيد "محرم كوسا"، الذي أقيل من منصبه قبل قليل.

وأوضحت المصادر، أن ضباطًا عسكريين، وقفوا إلى جانب "كوسا" في تمرده، مثل العقيد "محمد اوغوز أققوش"، والرائد "أركان أغين"، والمقدم "دوغان أويصال".

وشددت المصادر أن القوات التركية، أوقفت عددًا من العسكريين الضالعين في التمرد.

وفشلت محاولة مجموعة إنقلابية محدودة للسيطرة على مقر القناة التركية الرسمية "TRT". 

وخرج في البث المباشر للقناة كل من وزير العمل والضمان الاجتماعي "سليمان صويلو"، ومدير عام القناة " شينول غوكه". 

كما تحدثت المذيعة "تيجن قره كوش" التي قرأت البيان الذي أملته عليها المجموعة الإنقلابية، عما عاشته خلال تلك اللحظات

وقال مستشار العلاقات العامة بجهاز الاستخبارات التركية "نوح يلماز"، إن الحياة بدأت تعود لطبيعتها في تركيا، مؤكدًا اجهاض محاولة انقلاب مجموعة محدودة في الجيش التركي. 

وأوضح يلماز، في تصريح أدلى به فجر اليوم السبت، أن القوات الأمنية التركية، سيطرت على المواقع الحساسة في البلاد. 

وشدد أن الحياة عادت لطبيعتها داخل صفوف الاستخبارات التركية، داعيا المواطنين لفض اعتصاماتهم. وقال ان الشعب حال دون الاستيلاء على مؤسسات الدولة

وخرج المواطنون الأتراك بأعداد كبيرة فجر اليوم السبت، ضد المحاولة الانقلابية اليائسة التي أقدمت عليها مجموعة محدودة داخل الجيش


وأكد رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، مساء الجمعة، أن ما يجري هو عمل غير قانوني قام به بعض الأشخاص داخل الجيش دون وجود أوامر من القيادة، بحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء

وأضاف يلدريم "لكن على مواطنينا وشعبنا أن يعوا هذا جيدا، أولا، أننا لن نسمح بأي شكل من الأشكال لأي نشاط يلحق الضرر بديمقراطيتنا، ثانيا، أن حكومة الجمهورية التركية، الحكومة التي اختارتها الإرادة الشعبية على رأس عملها، ورحيلها عن رأس عملها لن يكون إلا عن طريق الشعب"


ولفت يلدريم أن "من قام بهذه المحاولة، ومن قام بهذا الجنون، وكل من داخل هذا العمل غير القانوني سيدفعون أبهظ الأثمان"، مضيفا: "فليعلم مواطنوننا أننا لن ندع الفرصة لهكذا محاولات، أدعوا المواطنين إلى للهدوء، لكننا لن نتهاون أبدا مع هذه الحماقة".


وأردف قائلا: "في بعض المناطق، توجد عدة مجموعات تعمل على إخضاع وتحييد المواطنين، بعد أن أخذوا الآليات والأسلحة التي أمنتها الدولة لهم، بطريقة غير مسؤولة".


وتابع قائلا "سيتضح قريبا من هذه المجموعة ووفق أية أهداف تحركت، وسنقوم بما يلزم، وليطمئن شعبنا، ولن نتسامح أبدا بأية أنشطة غير قانونية، تتسبب بتعطيل الديمقراطية، وقواتنا الأمنية تحركت وستقوم بما يلزم".

وحول ورود الأنباء من أنقرة واسطنبول فقط، قال يلدريم "في الغالب الأحداث تقع في هذه المدينتين ولا يوجد شيء في باقي المدن، وهذا يدل أنهم مجموعة صغيرة، هذه المحاولة في منتهى الحماقة، واليوم هو امتحان للديمقراطية التركية"، مؤكدا أن الإرادة الشعبية ستقوم بما يلزم، وأن الشعب سيرد عليهم بالشكل المطلوب"

وأضاف يلدريم، خلال مشاركته في البث الحي لقناة "إن تي في" التركية، "بينما يخوض الجيش حربا لا هوادة فيها جنوب شرقي البلاد (في إشارة إلى مكافحة منظمة بي كا كا)، تعد هذه المحاولة (الانقلاب) أكبر إساءة لجنودنا، الذين يمتن لهم جمهوريتنا وشعبنا". 

وأشار يلدريم أن "اليوم وقت الدفاع عن الديمقراطية وحماية البلد والشعب"، مقدما شكره للمواطنين ولأحزاب المعارضة وزعمائها، مؤكدا عدم ترك الساحة لهؤلاء الهمجيين (الانقلابيين). 

وأضاف "من أتى بنا (إلى الحكم) هو الشعب، ولا توجد أي قوة تزيحنا غير الشعب، قائد الجيش الأول أمر الجميع (الجنود الذين شاركوا بمحاولة الانقلاب) بالعودة إلى ثكناتهم، وجرى اعتقال بعض قادتهم، وكذلك تشهد مدننا الأخرى أحداث مشابهة، وبدأ سحب الدبابات في بعض المناطق، وبإذن الله سيفوز شعبنا وديمقراطيتنا في نهاية هذا الأمر" 


وأردف قائلا "من قاموا بمحاولة الانقلاب سينالون عقابهم، أدعوا الشعب إلى البقاء متيقظا هذه الليلة، للدفاع عن البلد، أدعوا الجميع للنزول إلى الشوارع، فتركيا ليست دولة في العالم الثالث"

وقال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، إنه "اعتبارًا من الآن سيتم إسقاط جميع الطائرات والمروحيات (الخاضعة لسيطرة المجموعة الانقلابية المحدودة) التي تحلق في سماء أنقرة فوق مباني جهاز الاستخبارات العامة والبرلمان ورئاسة الجمهورية ورئيس الوزراء والمناطق الحساسة ". 


وأوضح يلدريم أن الشعب خرج للشوارع دعما للديمقراطية، وأنه "سيجري محاسبة هؤلاء الإنقلابيين، والمحاولة الإرهابية الدنيئة". 

وأضاف "نتعهد بتقويض العصابة التي ألقت القنابل والرصاص على الناس، والشرطة، والعسكريين، وأريد أن يعلم جميع مواطنينا بشكل خاص، أنه سيجري إعتبارا من الآن إسقاط جميع الطائرات والمروحيات التي تحلق في سماء العاصمة أنقرة فوق مباني جهاز الاستخبارات العامة والبرلمان ورئاسة الجمهورية ورئيس الوزراء ". 


وفي معرض رده على سؤال حول رسالته للمواطنين، قال يلدريم "أعرب عن شكري لمواطنينا، وأحزابنا السياسية، الذين اجتمعوا من أجل الدفاع عن الديمقراطية وبقاء الدولة، ووحدة الشعب، وحماية بلادهم"

أردوغان: إنتبهوا! الكيان الموازي حاول إعداد الجو للإنقلاب قبل انتخابات السابع من حزيران


أردوغان : البعض يرى أن احتجاجات حديقة تقسيم مستقلة عن المحاولات الإنقلابية ولكنها مرتبطة ببعضها البعض، إننا نتحدث عن ملفين إثنين لقضية واحدة، ونحن ليس لنا أي شبهة او تردد حول ذلك، لاحظوا أن احتجاجات حديقة تقسيم لم تكن منظمة من أطراف داخلية إنما كانت فيها أياد خارجية، وقد تحدثت في تلك الفترة عن العقل الأعلى الذي يدبر تلك العمليات، وبعضهم سألني من هو ذلك  العقل الأعلى المدبر؟ وقد أجبتهم أنتم وظيفتكم  أن تحددوه  وتلك هي مهارتكم التي عليكم ان تثبتوها  

 بعد انتخابات السابع من حزيران، إعتبَروا  فوز حزب الشعوب الديمقراطي في دخول مجلس النواب إنتصارا كبيرا، ولكن النتيجة كانت بعكس ما يتصورون، وبدأو يقومون بعمليات أكثر خسة وحقدا، وقاموا بدعم مسلحي التنظيم الإرهابي ليقتلوا الناس مدنيين وعسكريين وامنيين، رأينا ذلك ولاحظناه


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 05-04-2016 بمناسبة عيد المحامين

أردوغان : في الولايات المتحدة الأمريكية بلد الديمقراطية والحريات كيف تعامل الأمن مع أردوغان وأوباما



أردوغان : العجيب الذي صادفته عندما ألقيت كلمة في معهد  بروكينغز الأمريكي كان اكبر دليل على ما تطرقنا اليه في السابق، أمام مؤسسة بروكينغز كان يوجد تقريبا 150 شخص، من أنصار حزب العمال الكردستاني (PKK) وحزب الإتحاد الديمقراطي (PYD) الإرهابيين وأصالا (مليشيات أرمينية) والكيان الموازي جميعهم جنبًا إلى جنب أمام باب المؤسسة، يرفعون شعارات ولافتات يتهجمون بها علي بالسب والشتم، وبعضهم كان يرفع علم التنظيم الإرهابي بي كاكا، وبعضهم كان يمثل مؤسسة الفكر الأتاتوركي، على من كانوا يحتجّون؟ إنهم يحتجّون على رئيس الجمهورية التركية، لم نأبه بهم ودخلنا إلى المؤسسة وألقينا محاضرتنا وخرجنا، المشهد هنا كان واضحا جدا، هناك في أمريكا إتفقوا جميعا وهذا أكبر دليل على التعاون الموجود فيما بينهم 

في بلد الديمقراطية والحريات قوات الأمن هناك لم تتدخل لتفريق إحتجاجاتهم ضدنا، ولكن قبل ذلك بقليل وفي نفس المكان هدد بعضهم أوباما عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي وقبضوا عليه وأودعوه في السجن، ولكن بالنسبة إلينا لم يتحركوا، نحن لم نحكم هنا في تركيا على أحد بالسجن هددنا في تويتر او غيرها، وأقصى عقوبة يحكم بها لهؤلاء الغرامة المالية فقط




مقتطف من كلمة أردوغان يوم 05-04-2016 بمناسبة عيد المحامين
            

أردوغان : مليارات الأشجار زرعناها منذ أن كنت رئيسا لبلدية إسطنبول، نحمد الله أن تلك المحاولات الإنقلابية قد فشلت


أردوغان : مليارات الأشجار زرعناها منذ ان كنت رئيسا لبلدية إسطنبول ثم رئيسا للحكومة، أحداث حديقة تقسيم كانت واضحة، وهي لم تتم من طرف واحد، ولو كانت نياتهم حسنة لكانت العاقبة جيدة

 تلك الأحداث مهدت الطريق للكشف عن النوايا الأصلية المختلفة، والتي تبين أنها بعيدة عن مسألة الأشجار، فبعد فشلهم في زعزعة استقرار تركيا، وتقويض الحكومة، بدأو يحاولون القيام بعمليات من الداخل، وأوعزوا للتنظيم الموازي المتغلغل داخل أجهزة الدولة حتى يتحرك من داخل المؤسسات، ولكن إنتبهوا الشعب كان يقظا جدا ولم يدعم  محاولات الانقلاب هاته، ومن حاولوا الانقلاب على الحكومة في  17، 25 ديسمبر 2013، فشلوا، ونحن نحمد الله أن تلك المحاولات الإنقلابية قد فشلت



مقتطف من كلمة أردوغان يوم 05-04-2016 بمناسبة عيد المحامين

أردوغان : لهذه الأسباب تم إنهاء الحوار مع بيككا، سنخاطبهم باللغة التي يفهمون بها



أردوغان : من لديه النية الحسنة لهذا الوطن عليه أن يدافع عنه كما دافع عنه أسلافنا منذ ألف عام، وينبغي أن نخطو خطوات حقيقية لذلك، وأنا بصفتي كرئيس للجمهورية أحذر وأتحدى كل من يمس وحدة بلدنا وتضامن شعبنا تحت مسميات مختلفة، وإذا كان هذا يسمى "تحديا" فأنا نيابة عن شعبي أتحدى كل من يحمل النية السيئة ضد جمهورية تركيا،علينا اتخاذ التدابير اللازمة على وجه السرعة، التي ستضمن بقاء بلدنا وشعبنا دون المساس بالديمقراطية والحقوق الأساسية والحريات

علينا أن نجلس ونتحدث صراحة بخصوص مكافحة الإرهاب، لأن التفاوض مع الإرهابيين لم يعد يجدي نفعا، التفاوض مع  المنظمة الإرهابية (بي كاكا) إنتهى بالنسبة لنا، لقد دعوناهم إلى الإنفتاح الديمقراطي وتقدمنا خطوة إلى الأمام من أجل ذلك ولكنهم لم يتقدموا، إقترحنا مشروع التآخي الوطني والحل السلمي للمشكلة الكردية وعملية السلام الداخلي ولكنهم لم يتفاعلوا معنا، كلما تقدمنا خطوة إلى الأمام بحسن نية إلا وتراجعوا عنا، هذه المبادرات أطلقناها عندما كنت رئيسا للوزراء



وعندما لم نصل معهم إلى نتيجة قلت في تلك الفترة إنه تم تجميد هذه الحلول السلمية، أنا لم أقل إننا أنهينا الأمر، نحن دعوناهم إلى دفن أسلحتهم وصب الإسمنت والخرسانة عليها، أو تسليمها إلى الأمن، نحن لم نجد منهم أي مبادرة أو تجاوب، من أجل ذلك أطلقنا عملية شاملة لمكافة الإرهاب، و لا مجال للتراخي بشأن مكافحة الإرهاب، التفاوض لم يعد يجدي نفعا، سنخاطبهم باللغة التي يفهمون بها، وسنمضي قدمًا حتى القضاء على الإرهاب، قواتنا الأمنية والعسكرية تقدم لهم الدرس اللازم

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 05-04-2016 بمناسبة عيد المحامين


       

مؤسسة "صامويل إيتو" تدعو ‫أردوغان للمشاركة في مباراة كرة القدم تضم نجوم العالم وتركيا



دعت مؤسسة "صامويل إيتو" الخيرية، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى المشاركة في مباراة كرة القدم الخيرية التي ستجمع نجوم تركيا ونظرائهم العالميين، بمدينة أنطاليا في 16يوليو/ تموز الحالي. 


وأكد رئيس بلدية ولاية أنطاليا جنوب تركيا، مندرس تورال، على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنَّ المؤسسة أرسلت دعوة رسمية إلى الرئيس التركي، من أجل المشاركة في المباراة. 

ولفت تورال إلى أنه سيشارك شخصيًا، إلى جانب وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في المباراة، التي ستقام بملعب "أنطاليا أرينا"، مشيرا أنَّ المباراة ستقام في الذكرى العاشرة لتأسيس مؤسسة اللاعب الكاميروني صامويل إيتو، الذي يلعب في صفوف نادي "أنطاليا سبور". 

وكان إيتو، صرح في اجتماع عقد بقصر "جيراغان" التاريخي بإسطنبول في 14 أيار/مايو الماضي، للتعريف بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لـ "مؤسسة صامويل إيتو" الخيرية الخاصة، أنه يحلم بخوض مباراة مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مشيدًا بمساهمات تركيا والمساعدات التي تقدمها تجاه القارة الأفريقية. 

ومن المنتظر قدوم نجوم الساحرة المستديرة، إلى مدينة أنطاليا للمشاركة في المباراة الودية الخاصة، مثل نجم كرة القدم الأرجنتيني مارادونا، و ثلاثي هجوم نادي برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرازيلي نيمار، والأوروغوياني لويس سواريز، والبلجيكي إدين هازارد، والإيطالي فرانشيسكو توتي، والغاني مايكل إيسيان، والإسبانيين تشافي هيرنانديز، وأندريس إنييستا، والنيجيري "جي-جي أوكوتشا"، ونجم المنتخب التركي أردا طوران. 


وسيذهب ريع المباراة كمساعدات لأطفال أفريقيا في مجالي التعليم والصحة. 

وتنفذ مؤسسة "صامويل إيتو" مشاريع متعلقة بتعليم الأطفال وتطويرهم، وإكسابهم المهن، كما تعتزم افتتاح مستشفى، وإنشاء ملاعب لكرة القدم لتهيئة الظروف الملائمة، لتخريج دفعة جديدة من النجوم، بحسب تصريحات سابقة لمؤسسها "إيتو".

أردوغان وكعادته الحميدة يحاول إقناع وزير الخارجية البلغاري بالإقلاع عن التدخين


أردوغان على هامش قمة الناتو، وكعادته الحميدة يحاول إقناع  وزير الخارجية البلغاري بالإقلاع عن التدخين


يذكر أن أردوغان من عادته عندما يحاول إقناع أي شخص بترك التدخين فإنه لابد أن يحصل منه على وعد بذلك عبر توقيع المدخن على علبة السجائ، وهذا بالضبط مافعله أيضا مع وزير الخارجية البلغاري

في اليوم العالمي للإقلاع عن التدخين يقيم الرئيس أردوغان دعوة خاصة للمقلعين عن التدخين في المجمع الرئاسي حيث يتم عرض علب السجائر التي أخذها الرئيس أردوغان، من الأشخاص الذين رآهم وهم يدخنون أثناء جولاته  وذلك بعد أن كتب عليها أسمائهم وألقابهم وأرقام هواتفهم

كما يتم عرض صور أردوغان وهو يحاول إقناع المدخنين بالإقلاع  عن التدخين

أردوغان : الحياة جميلة بلا تدخين، لنتخلص من العادات السيئة، لنغير حياتنا


نصيحة أردوغان للمدخنين في اليوم العالمي للإقلاع عن التدخين : معنا اليوم إخواننا المقلعين عن التدخين بعد أن وعدوني بذلك في أماكن وأوقات مختلفة، وأهنئهم  مرة أخرى لاتخاذهم هذا القرار الصائب ولوفائهم بوعدهم وأتوجه برجائي الخالص للمدخنين أن يتركوا هذه العادة السيئة، لينظروا إلى الجو كم هو نظيف بلا تدخين، حاولوا التخلص من هذه العادة السيئة وسترون أنكم ستنجحون كما نجح غيركم

أردوغان‬: تراب هذا الوطن سجد عليه ملايين المصلين



أردوغان : مهمتنا الأولى هي الحفاظ على الوحدة الترابية لهذا البلد، نحميها من أولئك الذين يحاولون تقسيمها كأنهم يقسمون ضيعة فلاحية أو حقلا زراعيا، علينا أن نحمي بلدنا من هؤلاء، لذلك نحن عازمون على اتخاذ كافة التدابير ضد منظمة بي كا كا الإرهابية، حتى وإن أدى ذلك إلى إسقاط الجنسية عن أنصارها، بغية عزلهم، فهؤلاء لا يمكن أن يكونوا مواطنينا، علينا أن نكافح الإرهاب ونضمن الأمن للمواطنين

علينا أن لا ننسى في أي لحظة أنه لا يوجد لدينا وطن آخر يمكن ان نهاجر إليه، فعندما ننظر إلى الدول المحيطة بنا ومعاناة سكانها النازحين، سندرك جيدا ماذا يعني فقدان الوطن

أنا لم ألتقي بالشاعر التركي عارف نهاد آسيا، ولكنني قرأت له كثيرا، وفي إحدى قصائده يقول فيما معناه " في هذا المكان تعودت على سماع الآذان والتكبير، واتخدتك يا بلدي وطنا لي، ومرغت جبيني في ترابك" ولذلك فإن كل شبر من تراب هذا الوطن عجن بدماء الشهداء وسجد عليه ملايين المصلين، ودفعنا ثمنا غاليا من أجل ذلك  

  


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 05-04-2016 بمناسبة عيد المحامين

أردوغان : إذا اهتز عمود واحد من شعار رابعة ستهتز الأعمدة المتبقية



أردوغان : هل أنتم جاهزون ومستعدون؟ يا إخوتي إرفعوا أيديكم، أريد أن أرى شعار ربعة...  سرنا معا في هذا الطريق... وتبللنا معا تحت المطر... وفي كل الأغاني التي إستمعت إليها... كل شيء يذكرني بكم... كل شيء يذكرني بكم... كل شيء يذكرني بملاطيا وأهاليها ... أبارك لكم يومكم هذا وجعل الله مستقبلكم براقا

مرة اخرى لنرفع شعارنا الرباعي  (شعب واحد، علم واحد، وطن واحد، دولة واحدة) إن تركيا وطن يقوم على هذه الأعمدة الأربعة،  وإذا اهتز عمود واحد من شعار رابعة ستهتز الأعمدة المتبقية، لذلك علينا ان نكون جسدا واحدا قويا متماسكا يقظا في كنف الأخوة وهكذا ستكون تركيا



مقتطف من كلمة أردوغان يوم 07-05-2016 في ولاية ملاطيا

أردوغان‬ : تلك التنظيمات تم تسليطها على المسلمين، التاريخ لن يسامح أعوان الأسد


أردوغان: منذ فترة تعيش تركيا والمنطقة المحيطة بها تطورات جديدة، البعض إستغل هذه الظروف لإراقة الدماء  وضرب الأخ بأخيه، أنظروا إلى القاتل يَقتل وهو يكبر، والمقتول يُقتل وهو يكبر، للأسف الشديد نحن إزاء هذا المشهد المخزي، التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها تم تسليطها على المسلمين، إسألوهم ماذا يقولون، إنهم يسفكون دماء الأبرياء ثم يدّعون أنهم يجاهدون ويقاتلون من أجل الإسلام، تماما كلأسد الإرهابي الذي أودى بحياة أكثر من 600 ألف شخص في سوريا، ويستقبلونه على السجاد الأحمر، إن التاريخ لن يسامح اعوانه وشركاءه، إن النار التي يشعلونها في سوريا تكاد تحرق تركيا

تركيا تحتضن أكثر من 3 ملايين ملاجئ، الذين لا يرون هذا المشهد ويتعامون عنه يغلقون حدودهم أمام موجة اللاجئين، وعندما انفجرت القنابل في دولهم بدأو يتحدثون عن تعليق الديمقراطية، أريد أن ألخص الأمر، على الجانب الأوروبي أن يمنع التنظيم الإرهابي بي كاكا من نصب خيمة هناك بجانب البرلمان الأوروبي، قبل أن يحدثونا نحن عن الإصلاحات                   



مقتطف من كلمة أردوغان يوم 07-05-2016 في ولاية ملاطيا    

أردوغان : يهربون إلى أمريكا وأوروبا، ويعملون من هناك على خلط الأوراق داخل تركيا



أردوغان : إخوتي الأعزاء يا أهالي ملاطيا، المبدا الثاني في رابعتنا "علم واحد: نعم إن علمنا علم واحد، ولا يوجد لدينا علم آخر سوى هذا العلم، لونه لون دماء الشهداء، والهلال رمز الإستقلال، والنجمة في حد ذاتها رمز الشهداء، وإن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم يمد يده للشهداء، فمقام الشهداء في المراتب العليا بعد الأنبياء والرسل

المبدأ الثالث في رابعتنا "وطن واحد" نعم إن هذا الوطن واحد وهو الجمهورية التركية فقط، ومن يتجرأ على تقسيم هذا الوطن سوف يجد أمامه الشعب التركي وقوى الأمن الداخلي بالمرصاد، قرار هذا الشعب وإرادته لن يقف أمامها أحد

المبدأ الرابع في رابعتنا "دولة واحدة" نعم نحن لا نعترف بدولة داخل دولة، لن نسمح بذلك، لهذا كافحنا ضد الكيان الموازي، إن كل عمل غير قانوني أقدم عليه هذا الكيان سنظهره إلى العيان وسنحاسبه على ذلك، لهذا نراهم يهربون إلى أمريكا وأوروبا، ويعملون من هناك على خلط الأوراق داخل تركيا، وإيحاك المؤامرات للنيل من عزيمتنا



مقتطف من كلمة أردوغان يوم 07-05-2016 في ولاية ملاطيا

‏أردوغان‬: الذين يريدون ان يقسمونا يدفعون الثمن غاليا منذ تموز 2015 الماضي، أرى اهالي ملاطيا شامخين مثل هذا الجبل


أردوغان : مادام أهالي ملاطيا قائمين على الحق فإن تركيا قائمة على الحق، وأنا أرى اهالي ملاطيا شامخين مثل هذا الجبل، نحن نستلهم القوة منكم يا أهالي ملاطيا ونرفع شعارنا الرباعي ( شعب واحد، علم واحد، وطن واحد، دولة واحدة) إن تركيا بلد يقوم على هذه الأعمدة الأربعة، وإذا اهتز عمود واحد من هذا الشعار ستهتز الأعمدة المتبقية، لذلك علينا ان نكون جسدا واحدا قويا متماسكا يقظا في كنف الأخوة وهكذا ستكون تركيا، أدعوا الله تعالى ان يحافظ على هذه الوحدة والأخوة فيما بيننا  

يا أحبتي يا أهالي ملاطيا، أنا أقول إننا شعب واحد، الأتراك، الأكراد، اللاز، الشركس، البوسنيين، العرب، الرومان، الجورجيين، البوشناق، الغجر، الألبان، و جميع الأعراق والأطياف، كلنا نشكل شعب واحد 79 مليون مواطن، لن يستطيعوا التفريق بيننا، لن يستطيعوا التمييز بيننا

إن الذين يريدون ان يقسمونا يدفعون الثمن غاليا منذ تموز 2015 الماضي، إنهم يُدفنون في تلك الخنادق التي حفروها بأنفسهم
 


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 07-05-2016 في ولاية ملاطيا

أردوغان : العالم الإسلامي يتطلع إلى تركيا، وتركيا تتطلع إلى ملاطيا، وملاطيا لا تستسلم ولا تفقد الأمل



أردوغان : ملاطيا ذات التاريخ العريق والموقف المشرف، 
يصفها الرحالة ( العثماني) المشهور أوليا شلبي، بالمدينة التي تستضيف الغرباء وتكرمهم أيما إكرام، وإن أهالي ملاطيا موثوق فيهم، لذلك فإن إدارة الجمارك أمانة في يد أحد أبناء ملاطيا، وإن الإرهابيين الذين يعملون على تخريب تركيا يقف لهم أبناء ملاطيا بالمرصاد، إنها المدينة التي لا مثيل لها

إخوتي الأعزاء عليكم ان لا تنسوا أن العالم الإسلامي يتطلع إلى تركيا، وتركيا تتطلع إليكم أنتم يا أهالي ملاطيا، فنحن عندما نتحدى العالم فإننا على يقين تام أن وراءنا إخوة من ملاطيا، وأعلم جيدا أنه إذا سكت الجميع فإن اهالي ملاطيا لا يسكتون، وإذا فقد الجميع الأمل فإن ملاطيا لا تفقد الأمل، وإذا إستسلم الجميع فإن ملا طيا لا تستسلم، لأن أهالي ملاطيا هم رجال النضال  

       

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 07-05-2016 في ولاية ملاطيا    

أردوغان : "بل أحياء عند ربهم يرزقون"



أردوغان : يقول الله تعالى  (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا , بل أحياء عند ربهم يرزقون ) [آل عمران:169]
 إنني أترحم على كافة شهداء ملاطيا وأعزي أهاليهم

أيها الشباب، ماذا يقول عارف نهاد آسيا، إن رؤوس الشهداء ليست فارغة، وإن التراب الذي ينامون تحته معروف، والعلم الذي يرفعونه معلوم، فيا أبناء ملاطيا أنتم لم تتركوا تلك التلة فارغة من الشهداء      

مرة أخرى أترحم على شهدائنا وأدعوا الله تعالى أن يحمي جنودنا وشرطتنا المرابطين  لحماية هذا الوطن والشعب ويقاتلون ضد الإرهاب، وإن أهالي ملاطيا يقفون بحزم ضد الإرهاب، وإن شهداء ملاطيا هم أكبر دليل على ذلك 



مقتطف من كلمة أردوغان يوم 07-05-2016 في ولاية ملاطيا

أردوغان : نسير على خطوات إبن ملاطيا الرئيس السابق الراحل تورغوت أوزال



أردوغان: من هذا المنبر نحيي أهالي ملاطيا ونرسل سلامنا الى جبال هذه البلدة وأوديتها الجميلة، فما أجملكي من بلدة يا ملاطيا، نحن أتيناكم حتى نعيش معكم هذه اللحضات الحماسية، وأنا أشكر جميع من حضروا في هذه الساحة، أنتم أحفاد المجاهد بطال غازي، أنتم أتيتم إلى هنا لتعبروا عن وحدة أهالي ملاطيا  

أنا أريد أن أترحم بهذه المناسبة على روح الرئيس السابق تورغوت أوزال، إبن هذه المدينة، نحن نسير على نفس خطوات تورغوت أوزال، قبل قليل حدثتني إحدى أمهات هذه البلدة كيف أنها فقدت إبنها في عمليات مكافحة الإرهاب، نعم لقد دفعت ملاطيا 13 شهيدا في حملتنا الأخيرة ضد الإرهاب، ولعب أبناء ملاطيا دورا رائدا وبطوليا في مختلف المناسبات، سواء في الفتوحات الإسلامية للأناضول أو في فتح القسطنطينية إسطنبول، أو في حرب التحرير أو في مكافحة الإرهاب    

     

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 07-05-2016 في ولاية ملاطيا       

أردوغان: نحمد الله أننا لم نأتي إلى ملاطيا في أي مرة وأيدينا فارغة من المشاريع، فما أجملكي يا ملاطية


أردوغان: أحمد الله تعالى أننا لم نأتي إلى ملاطيا في أي مرة وأيدينا فارغة من المشاريع، فما أجملكي يا ملاطية

وزارة الطاقة نفدت مشاريع جديدة في الولاية، إدارة الأوقاف أتمت بناء المسجد الكبير، وزارة الزراعة أنشأت مخازن جديدة للمنتجات الزراعية، البلدية أنشات مشاريع خدمية جديدة كالساحات العامة والمنشآت الرياضية والمرافق الإجتماعية، كل هذه المشاريع نفتتحها اليوم بشكل رسمي، كل هذه المشاريع ستعود بالخير والنفع على اهالي ملاطيا،
إخوتي الأعزاء، ماذا تقول تلك الأهزوجة الشعبية؟ أهديت سلامي إلى تلك البلدة، فما أجملكي من بلدة يا ملاطيا  
  


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 07-05-2016 في حفل افتتاح عدد من المشاريع في ولاية ملاطيا

بحضور ‫‏أردوغان‬، هذا ما قررته الجلسة الأولى لقمة زعماء ورؤساء حكومات الدول الأعضاء في الناتو


قال أمين عام حلف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ، إن الدول الأعضاء، تعهدوا بزيادة نفقات الدفاع للحلف خلال القمة، التي انطلقت في وقت سابق الجمعة، بالعاصمة البولندية، وراسو. 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده عقب جلسات اليوم الأول من أعمال قمة زعماء ورؤساء حكومات الحلف، أوضح فيه أنه "من المنتظر أن تزيد نفقات الدفاع خلال 2016 بنسبة 3% ليصل إلى ثمان مليارات دولار". 

وأردف ستولتنبرغ أن "نظام دفاع الصواريخ الباليستية الذي أنشأناه دفاعي بشكل كامل، وصُمم لمنع الهجمات القادمة من خارج المنطقة الأوروبية - الأطلسية، وإنه لا يشكل تهديداً على الردع النووي الاستراتيجي الروسي". 

وأشار ستولتنبرغ أنهم اتخذوا قراراً خلال القمة بالدفاع عن الدول الأعضاء في المجال الإلكتروني (الهجمات الإلكترونية)، كما هو الحال في الدفاع عنهم على الصعيد البري، والجوي، والبحري، على حد تعبيره. 

وبيّن الأمين العام أنهم يرغبون بإجراء حوار بنّاء مع روسيا، وأنهم سيُطلعون موسكو بمعلومات حول قمة الناتو، خلال اجتماع مجلس الناتو - روسيا، المزمع عقده الأربعاء المقبل. 


وفي وقت سابق الجمعة، أعلن ستولتنبرغ، في مؤتمر صحفي، إنهم قرروا زيادة التواجد العسكري للحلف في أوروبا الشرقية، مضيفاً أن "وحدات عسكرية متعددة الجنسيات سيتم نشرها في بولندا وأستونيا وليتوانيا ولاتفيا". 

وأضاف أنهم زادوا عدد قوات الردع التابعة للناتو، لثلاثة أضعاف ليصل إلى 40 ألف جندي، موضحًا أنهم أنشأوا مؤخراً ثمانية مراكز جديدة قرب الحدود الشرقية للحلف، وقاموا بتعزيز الدفاع الجوي لتركيا التي تعتبر الأكثر تضرراً من الأزمات على حدود الناتو الجنوبية، بحسب قوله. 

تجدر الإشارة أن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أعلن في وقت سابق الجمعة، اعتزام بلاده نشر نحو ألف جندي في بولندا "من أجل تعزيز الجناح الشرقي للناتو"، وفقاً لتعبيره. 

كما أعلنت بريطانيا، أمس أيضًا، على لسان وزير دفاعها، مايكل فالون، اعتزامها نشر 650 جنديًا في كل من إستونيا، وبولندا، في إطار تعزيزات قوات الناتو في المنطقة. 

في المقابل، قال الرئيس الفرنسي، فرانسوا أولاند، أمس إن بلاده "لا ترى في روسيا ندًا أو خطرًا تشكله على أمنها". 

وانطلقت أمس الجمعة أعمال قمة "ناتو"، وعلى أجندتها عدة قضايا تستعد لمناقشتها على مدار يومين. 

ويشارك في القمة، رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء الـ 28 في الحلف، بينهم الرئيسان التركي، رجب طيب أردوغان، والأمريكي، باراك أوباما، وممثلون عن دول حليفة للـ"ناتو"، وعن الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، وصندوق النقد الدولي، ومنظمات دولية أخرى، إلى جانب بيترو بوروشينكو، رئيس أوكرانيا الدولة غير العضو بالحلف. 

ومن المنتظر أن تبحث القمة، قضايا عدة بينها، التحركات الروسية العسكرية، ومكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي، وأزمة أوكرانيا، وضم روسيا لشبه جزيرة القرم بصورة غير قانونية، ومستقبل العلاقات البريطانية مع الحلف والاتحاد الأوروبي، عقب قرار خروج المملكة من الأخير. 

كما يتناول زعماء الحلف، في قمتهم، تطبيق القرارات المتخذة قبل عامين في قمة "ويلز"، المتعلقة بتكيّف "الناتو" مع المتغيرات الأمنية، وإقرار التدابير الإضافية لتعزيز الردع والدفاع الجماعي للحلف. 

ومن المقرر أن يعقد الزعماء جلسة مع ممثلي المؤسسات الدولية وزعماء البلدان المشاركة في قوة الدعم بأفغانستان من خارج الناتو، يتباحثون فيها حول أعمال القوة المذكورة، ويقدمون تعهدات إضافية حول الدعم المالي لقوات الأمن الأفغانية للفترة من 2010 إلى 2018.

يشارك الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في قمة رؤساء دول وحكومات أعضاء حلف شمال الأطلسي (ناتو)، في العاصمة البولندية وارسو، في الفترة من 8-9 يوليو/تموز الجاري

أردوغان" يلتقي رئيسي فنلندا والبوسنة على هامش قمة "ناتو" في وارسو


أجرى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الجمعة، لقاءات ثنائية مع زعماء عدد من الدول، على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو)، في العاصمة البولندية وارسو. 

وأفاد مراسل الأناضول، بأن أردوغان عقد على هامش القمة، لقائين منفصلين مع كل من رئيس المجلس الرئاسي في البوسنة والهرسك، بكير عزت بيغوفيتش، والرئيس الفنلندي، ساولي نينيستو. 

واستمر اللقاء المغلق بين الرئيس التركي وبيغوفيتش نحو 50 دقيقة، فيما استمر لقاؤه مع نينيستو نحو نصف ساعة. 



وحتى الساعة، لم تصدر أي بيانات رسمية بشأن القضايا التي تم التباحث بشأنها في اللقائين. 

وعلى هامش قمة "ناتو"، أيضا، شارك أردوغان في مأدبة طعام أقامها الرئيس البولندي، أندجي دودا، على شرف الزعماء المشاركين في القمة، بعيدًا عن وسائل الإعلام. 

وفي سياق متصل، التقى وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الذي يرافق أروغان في القمة، نظيره البريطاني، فيليب هاموند، وبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين، وقضايا إقليمية. 

الضيوف السوريين يهتفون شكرا أردوغان شكرا تركيا، وأردوغان يجيبهم حياكم الله وجزاكم الله خيرا



أردوغان : في الحقيقة  كليس تستحق منا كل الإعجاب والتقدير والإحترام، إنها الولاية التي يفوق فيها المهاجرون الأنصار، باسمي وباسم الشعب أقدم الشكر الجزيل لأهالي كليس  

الضيوف اللاجئين السوريين يهتفون "الله يحمي أردوغان، شكرا شكرا ‫أردوغان، شكرا شكرا تركيا"وأردوغان يجيبهم "حياكم الله وحفظكم الله وجزاكم الله خيرا"

 إذا كانت لدينا أية نواقص فأنا أعتذر عن ذلك، ونسأل الله التوفيق لنا ولكم، وأهنكم بمناسبة عيد الفطر المبارك، كونوا في أمان الله  



مقتطف من كلمة أردوغان يوم 02-07-2016

أردوغان : أنا أؤمن برؤية المستحيل في سوريا


أردوغان : بما أن مصدر النيران تأتي من سوريا إذا يجب أن نصل إلى  حل مباشر للأزمة في هذا البلد، أنا أؤمن برؤية المستحيل في سوريا، إن شاء الله المرحلة المقبلة ستكون حقبة جديدة لتطبيق حلول منطقية ومعقولة في سوريا، إن أحد أسباب المبادرات الخارجية التي أطلقتها تركيا في الآونة الأخيرة (في إشارة إلى تطبيع العلاقات بين أنقرة وموسكو وتل أبيب)، كانت من أجل تسهيل اتخاذ خطوات تصب في صالح حل الأزمة السورية، لدينا مبادرات أخرى في هذا الصدد، وعلى ضيوفنا السوريين أن يكونوا واثقين من هذه الخطوات، وإن احزانهم هي أحزاننا، وأفراحهم هي أفراحنا

إننا نعمل ونبذل قصارى جهدنا ونبذل كل التضحيات من أجل تركيا القوية الجديدة المزدهرة



مقتطف من كلمة ألقاها الرئيس أردوغان يوم 02-07-2016   

أردوغان‬ : الأسد ليس هو الحل، النظام الحالي لا يملك القدرة على توحيد الشعب السوري، على الجميع قبول هذه الحقيقة



أردوغان: يجب على كافة الدول الغربية والعالم بأسره، بأن يعملوا على إطفاء الحريق المشتعل في سوريا من منبعه، إن النظام الحالي لا يملك القدرة على توحيد الشعب السوري، وينبغي على الجميع قبول هذه الحقيقة

 لذلك لا بد من تشكيل حكومة جديدة ووضع دستور جديد يلبيان مطالب وتطلعات الشعب السوري بأكمله في أسرع وقت ممكن، إن أي محاولة لإيجاد حل في سوريا تعتبر الشعب السوري كمخاطب بدلًا من تنظيمات "ب ي د"، "وي ب ك" وداعش الإرهابية لا يمكن أن تبوء بالفشل، لقد قلنا هذا منذ بداية الأزمة وما زلنا نقوله لكافة الدول المعنية

علينا أن نقوم باخماد هذا الحريق من مصدره ولا يتحقق ذلك إلا من خلال إيجاد حل للازمة السورية وتحقيق تطلعات الشعب السوري، إن تبعات هذا الحريق لن تقتصر على البلدان المجاورة للجانب السوري بل ستمتد إلى العالم، لقد رأينا الذعر الذي بدأت تعيشه تلك البلدان البعيدة التي حصلت فيها العمليات الإرهابية، وبما أن مصدر هذه النيران الأزمة السورية، إذا لماذا لا نعمل على إيجاد حل مباشر في سوريا، الحريق يجب إطفاءه من منبعه
   


مقتطف من كلمة ألقاها الرئيس أردوغان يوم 02-07-2016

أردوغان يصل العاصمة البولندية "وارسو" للمشاركة في قمة حلف شمال الأطلسي الناتو


وصل الرئيس رجب طيب أردوغان إلى العاصمة البولندية "وارسو"  للمشاركة في قمة حلف شمال الأطلسي الناتو، والتقى الرئيس أردوغان، على هامش القمة نظيره الأوكراني، بيترو بوروشينكو، 
وعقد الرئيسان لقاء بعيدا عن وسائل الإعلام، استمر لمدة ساعة

وشارك في اللقاء وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، ورئيس جهاز الاستخبارات الوطنية، هاقان فيدان، والمتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن

وانطلقت، اليوم الجمعة، اجتماعات قمة حلف شمال الأطلسي ناتو، في العاصمة البولندية وارسو، وعلى أجندتها عدة قضايا تستعد لمناقشتها على مدار يومين

ويشارك في القمة، رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء الـ 28 في الحلف، بينهم الرئيسان التركي، رجب طيب أردوغان، والأمريكي، باراك أوباما، وممثلون عن دول حليفة لـ ناتو، وعن الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، وصندوق النقد الدولي، ومنظمات دولية أخرى، إلى جانب بيترو بوروشينكو، رئيس أوكرانيا الدولة غير العضو بالحلف

ومن المنتظر أن تبحث القمة، قضايا عدة بينها، التحركات الروسية العسكرية، ومكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي، وأزمة أوكرانيا، وضم روسيا لشبه جزيرة القرم بصورة غير قانونية، ومستقبل العلاقات البريطانية مع الحلف والاتحاد الأوروبي، عقب قرار خروج المملكة من الأخير


وقبيل بدء الاجتماعات، التقط الزعماء المشاركون في القمة صورة تذكارية، في الملعب الوطني بالعاصمة البولندية، الذي يحتضن أعمال القمة. 

ويشارك في القمة ألفان و500 مندوب من الحلف والدول الأخرى، فيما يغطي قرابة ألفين و500 صحفي أعمالها، وسط إجراءات أمنية مشددة

أردوغان : العالم صم بكم عمي حول ما يجري، الغرب فضّل إغلاق أبوابه



أردوغان:  تبعات الأزمة الإنسانية في سوريا ثقيلة وتتحملها بلدان الجوار السوري، خمسة ملايين سوري تشردوا من ديارهم، نحو ثلاثة ملايين منهم مع اللاجئين العراقيين يقيمون في تركيا، فيما يتواجد قرابة 3 ملايين آخرين في لبنان والأردن والعراق، ويوجد 7 مليون داخل سوريا يعيشون أوضاعا صعبة، وفي المقابل نرى العالم والغرب صم بكم عمي حول ما يجري، بل إنهم فضلوا إغلاق أبوابهم بوجه القادمين إلى حدودهم

هذه الأزمة الإنسانية الآن وضعت على عبئ البلدان المجاورة لسوريا في هذه المنطقة التي تشكل نصف سكان العالم بالقرب من أوروبا وآسيا وأفريقيا  

إن الحريق إذا ظهر في المنزل ولم يتم إخماده سيتسرب إلى الحي ثم إلى المدينة والبلد بكامله وسينتقل إلى البلاد الأخرى، علينا أن نقوم باخماد هذا الحريق من مصدره ولا يتحقق ذلك إلا من خلال إيجاد حل للازمة السورية وتحقيق تطلعات الشعب السوري



مقتطف من كلمة ألقاها الرئيس أردوغان يوم 02-07-2016 عقب مشاركته في مأدبة إفطار أعدها الهلال الأحمر التركي، بإحدى الجامعات في ولاية كيليس جنوبي البلاد، بحضور بعض أسر الشهداء الأتراك، واللاجئين السوريين

أردوغان: تلك المنظمات ما هي الا لعبة بيد الجهات التي تحركها لتحقيق حسابات قذرة في المنطقة



أردوغان : هناك جهات لا ترغب في أن يحكم الشعب السوري بلده بإرادته، إن تنظيم داعش مجرد دمية وأحد الأدوات التي يتم استخدامها لهذا الغرض،  وما زالت تستخدم لهذا الغرض، فضلًا عن تنظيمي "ب ي د"، "وي ب ك" اللذين يُستخدما كبيادق للحيلولة دون تطبيق الديمقراطية في سوريا

إن تنظيم داعش لا يمثل المسلمين في سوريا، كما أن تنظيمي "ب ي د" و"ي ب ك"، لا يمثلان الأكراد، بل هما وسائل وبيادق لتحقيق غايات قذرة في المنطقة لحساب قادتهما

تلك المنظمات الإرهابية ما هي الا لعبة بيد الجهات التي تحركها والتي لها حسابات قذرة في المنطقة



مقتطف من كلمة ألقاها الرئيس أردوغان يوم 02-07-2016 عقب مشاركته في مأدبة إفطار أعدها الهلال الأحمر التركي، بإحدى الجامعات في ولاية كيليس جنوبي البلاد، بحضور بعض أسر الشهداء الأتراك، واللاجئين السوريين

أردوغان : قبل سنوات قلت للأسد لا تكن كوالدك، وكان يضحك مُخفيا عالمه الحقيقي


أردوغان : قبل سنوات كنا  نلتقي بعائلة الأسد، كنا نقول له انك لن تكون كوالدك، وكان يضحك. الا انه ومع مرور الزمن ظهر العالم الحقيقي لبشار الاسد

إن هذا الطاغية كان سببا مباشرا في الدمار الذي تعيشه سوريا اليوم بلد الحضارة والتاريخ ، وإن موقف تركيا حيال الأزمة السورية لم يتغير وما زالت تدافع عن نفس المبادئ التي دافعت عنها قبل 6 سنوات، وإن الشعب السوري  يناضل نضالا تاريخيا من أجل كرامته ومستقبله، ولولا تدخل قوى خارجية وتنظيمات إرهابية ولولا الدعم المقدم للنظام لكانت سوريا اليوم دولة حرة آمنة


مقتطف من كلمة ألقاها الرئيس أردوغان يوم 02-07-2016 عقب مشاركته في مأدبة إفطار أعدها الهلال الأحمر التركي، بإحدى الجامعات في ولاية كيليس جنوبي البلاد، بحضور بعض أسر الشهداء الأتراك، واللاجئين السوريين

أردوغان: ما قلناه قبل 6 سنوات هو نقوله اليوم، ذلك الظالم سيدفع الثمن باهظًا في الدنيا والآخرة


أردوغان: ما قلناه حول سوريا قبل 6 سنوات هو نقوله اليوم،  إن الطاغية الذي يتقلد الحكم في سوريا هو المسبب الوحيد لكل ما يحدث، ولا يمكن القبول بحكم ظالم يمارس إرهاب الدولة وتسبب بمصرع 600 ألف سوري وتجاوزت ممارساته العدوانية ما تمارسه تنظيمات إرهابية مثل "ب ي د" و"ي ب ك" وداعش

إن هذا الشخص القاتل المجرم، هو الذي يرمي البرامل المتفجرة على الأبرياء، هو المسؤول عن أزمة اللاجئين، لكنه سيدفع الثمن باهظًا في الدنيا والآخرة لا محالة، لأن الظلم لا يدوم والمظلومين تستجاب دعوتهم، فلا تظلم أحدا فإن دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب، وعاجلا أم آجلا سيُقتص منك



مقتطف من كلمة ألقاها الرئيس أردوغان يوم 02-07-2016 عقب مشاركته في مأدبة إفطار أعدها الهلال الأحمر التركي، بإحدى الجامعات في ولاية كيليس جنوبي البلاد، بحضور بعض أسر الشهداء الأتراك، واللاجئين السوريين


‏أردوغان‬ يقدم بشرى سارة للضيوف اللاجئين السوريين



أردوغان : أريد في هذه الأمسية أن أقدم بشرى سارة لإخواننا اللاجئين السوريين، هناك من بين أشقائنا من يريد الحصول على الجنسية التركية ليكون مواطنا تركيا، إن وزارة الداخلية اتخذت الخطوات اللازمة لتسهيل هذا الأمر، وستقوم بكل ما بوسعها لمنح الجنسية للاجئين السوريين الراغبين بالحصول عليها، عبر متابعة مكتب خاص شكلته وزارة الداخلية التركية في هذا الإطار


 قلتها دائمًا وسأقولها مرة أخرى من على هذا المنبر، نحن كبلد لدينا حدود رسمية وأخرى قلبية، حدودنا القلبية تمتد إلى كافة الدول الشقيقة التي تعتبر نفسها شقيقة لنا، لذا أقول للمهاجرين السوريين، نعتبركم إخواننا وأخواتنا، إذا كنتم تكنون ذات المشاعر لنا وتعتبروننا في مقام إخوانكم وأخواتكم فأنتم لستم بعيدين عن وطنكم وإنما بعيدون عن أرضكم ومنزلكم فقط، تركيا وطنكم


مقتطف من كلمة ألقاها الرئيس أردوغان يوم 02-07-2016 عقب مشاركته في مأدبة إفطار أعدها الهلال الأحمر التركي، بإحدى الجامعات في ولاية كيليس جنوبي البلاد، بحضور بعض أسر الشهداء الأتراك، واللاجئين السوريين

أردوغان‬ للمهاجرين السوريين: لا تحزنوا إن الله مع الصابرين الظلم والإضطهاد لا يستمر إلى الأبد، إن شاء الله ستُكافؤون ثمن وثمرة كل هذه الآلام


أردوغان : أنا اليوم كرئيس للجمهورية التركية أهنئ أهالي كليس فقد كانوا أنصار بحق عندما استقبلوا إخوانهم المهاجرين السوريين بكل بحفاوة وترحاب، كما أقدم الشكر الجزيل أيضا لإخوتنا السوريين الأعزاء الذين تركوا وطنهم الأم بسبب الظلم واختاروا اللجوء إلى وطنهم الثاني تركيا

لا تنسوا أبدًا أن الظلم والاضطهاد لا يستمر إلى الأبد، لقد واجهتم الكثير من المصاعب، وعشتم الكثير من المآسي، وكانت لديكم خسائر فادحة، لا تحزنوا فإن الله يذكرنا دائما في كتابه العزيز أنه مع الصابرين فيقول

{ إنَّ مَعَ العُسْرِ يُسْراً }  { إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ }



ومن دون شك فإن الله مع الصابرين، لا تحزنوا ولا تفقدوا الأمل، ولا تتركوا نضالكم في سبيل الحق إطلاقا، إن شاء الله ستُكافؤون ثمن وثمرة كل هذه الآلام والأحزان، وأنا أؤمن من كل قلبي بأن تلك الأيام قريبة وستعودون إلى وطنكم آمنين مطمئنين      


أردوغان للمهاجرين : لستم بعيدين عن وطنكم وإنما بعيدون عن أرضكم ومنزلكم فقط، تركيا وطنكم


أردوغان : إن كافة إخواني وأخواتي من المهاجرين والأنصار المتواجدين هنا يعلمون جيدًا ماذا تعني كلمة وطن، قلتها دائمًا وسأقولها مرة أخرى من على هذا المنبر، لدينا حدود رسمية وأخرى قلبية، حدودنا القلبية تمتد إلى كافة الدول الشقيقة التي تعتبر نفسها شقيقة لنا

 لذا أقول للمهاجرين السوريين، نعتبركم إخواننا وأخواتنا، إذا كنتم تكنون ذات المشاعر لنا وتعتبروننا في مقام إخوانكم وأخواتكم فأنتم لستم بعيدين عن وطنكم وإنما بعيدون عن أرضكم ومنزلكم فقط، تركيا وطنكم



مقتطف من كلمة ألقاها الرئيس أردوغان يوم 02-07-2016 عقب مشاركته في مأدبة إفطار أعدها الهلال الأحمر التركي، بإحدى الجامعات في ولاية كيليس جنوبي البلاد، بحضور بعض أسر الشهداء الأتراك، واللاجئين السوريين

تصريحات ‫‏أردوغان‬ بعد صلاة العيد: مشكلة تركيا ليست مع الشعب المصري بل مع قيادته الحالية



قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده تواصل بإصرار مكافحة الإرهاب، وإن قوات الأمن ستزيد من وتيرة ذلك بعد انتهاء شهر رمضان. 

وفي تصريحات صحفية عقب أدائه صلاة العيد في إسطنبول، اليوم الثلاثاء، ذكر أردوغان أن هناك 30 موقوفًا حاليًّا على خلفية الهجوم الذي استهدف مطار "أتاتورك" الدولي، الثلاثاء الماضي، وأسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، لافتاً في الوقت نفسه إلى إمكانية توصل التحقيقات معهم إلى الكثير من المعلومات حول مخططاتهم المستقبلة. 

وأضاف: "هناك متورطون في الهجوم من بلدان القوقاز، من داغستان وقيرغيزيا وطاجيكستان، جميعهم من تنظيم داعش، نفذوا الهجوم على مطار أتاتورك، بالأساليب التي يتبعها التنظيم". 

وفي هذا الصدد، قال الرئيس التركي: "مكافحة الإرهاب في تركيا ستستمر بجهود الجيش والشرطة وحرس القرى، ووتيرتها سوف ترتفع بعد شهر رمضان"، مؤكداً أن بلاده ستتغلب في النهاية على الإرهاب. 

وردًّا على سؤال حول لقائه المرتقب بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قبل قمة مجموعة العشرين المزمع عقدها في سبتمبر/أيلول القادم بالصين، أوضح أردوغان أن وزير خارجيته مولود جاويش أوغلو، أجرى مباحثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، في مدينة سوتشي مؤخرًا، ووفقًا للمباحثات فإن من الممكن أن يعقد اجتماعا مع بوتين أواخر يوليو/تموز الحالي، أو خلال أغسطس/آب المقبل. 

وحول إمكانية الإقدام على خطوات في المسار المصري، مماثلة لتلك التي تم الإقدام عليها في تطبيع العلاقات مع روسيا وإسرائيل، قال إن "إطار الخطوات التي تم الإقدام عليها مع روسيا وإسرائيل مختلف"، مؤكدًا أنه "ليس لدينا أي مشكلة مع الشعب المصري. المشكلة في مصر هي الإدارة، وعلى الأخص مشكلة مع الزعيم فيها". 

والإثنين قبل الماضي، أعلن الطرفان الإسرائيلي والتركي التوصل إلى تفاهم حول تطبيع العلاقات بينهما، وقال رئيس وزراء تركيا بن علي يلدريم، إن تل أبيب نفذت كافة شروط بلاده لتطبيع العلاقات التي توترت بعد الاعتداء على سفينة "مافي مرمره " عام 201،، فيما بدأت بوادر تطبيع العلاقات التركية الروسية، عقب إرسال الرئيس التركي رسالة إلى نظيره الروسي، مطلع الأسبوع الماضي، أعرب فيها عن حزنه حيال إسقاط الطائرة الروسية العام الماضي، وتعاطفه مع أسرة الطيار القتيل. 

وحول الأحكام الصادرة بحق محمد مرسي، أول رئيس منتخب ديمقراطيًّا في مصر، قال أردوغان إنه لا يعتبر القرارات صائبة "لأن الرضى بالظلم ظلم"، مضيفًا: "جميع من في مصر أخوة لنا، وأعتقد أن الإشادة بالموقف المتخذ من إخوتنا هؤلاء يضعنا في موقف حرج جدًّا كمسلمين وكبشر وكأشخاص يؤمنون بالديمقراطية". 

وأشار إلى أن أي بلد باستثناء تركيا وقطر، لم يقدم الدعم المالي للحكومة المصرية خلال رئاسة مرس، لكن فيما بعد قدمت بلدان (لم يسمها) للإدارة الحالية دعمًا ماليًّا كبيرًا ومساعدات، مشيرًا إلى أن الأحكام الصادر بحق مرسي والبقية لا أدلة عليها ولا وثائق تثبتها. 

ويحاكم مرسي في 5 قضايا، بحسب مصدر قانوني في هيئة الدفاع عنه، هي "وادي النطرون" (حصل على حكم أولي بالإعدام)، و"التخابر الكبرى" (حكم أولي بالسجن 25 عامًا)، وأحداث الاتحادية (حكم أولي بالسجن 20 عامًا)، و"التخابر مع قطر" (حكم أولي بالسجن 40 عامًا)، فيما لا تزال قضية "إهانة القضاء" متداولة أمام المحكمة. 


وتطرق أردوغان إلى مسألة منح الجنسية التركية للاجئين السوريين، فقال إن من بين اللاجئين من يملكون مؤهلات عالية جدًّا، وتركيا تملك فرصة الاستفادة من مؤهلات هؤلاء، مستطرداً "وفوق ذلك فإن لديهم قيمًا مشتركة معنا، يمكن أن نستفيد منهم، وفي نفس الوقت نخلصهم من العيش في ظروف لا إنسانية". 

وصرح الرئيس التركي بأنه سيغادر البلاد في اليوم الثالث من العيد (بعد غدٍ الخميس) إلى العاصمة البولونية وارسو، للمشاركة في قمة زعماء دول حلف شمال الأطلسي، المزمع عقدها يومي 8 و9 يوليو/تموز الجاري.

‏أردوغان‬ يؤدي صلاة عيد الفطر في إسطنبول، ويتناول طعام الإفطار مع الشرطة


الرئيس رجب طيب أردوغان يؤدي صلاة عيد الفطر في مدينة إسطنبول، 
ويتناول طعام الإفطار مع الشرطة 

وكان أردوغان نشر رسالة يوم أمس هنأ فيها الشعب التركي، والعالم الإسلامي بحلول عيد الفطر، متمنيا أن يكون العيد وسيلة لإحلال السلام، والاستقرار بين البشر جميعا


 وقال أردوغان في رسالته بمناسبة عيد الفطر المبارك : 

"أعزائي المواطنين تركنا خلفنا شهر رمضان آخر، أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار، وها نحن اليوم نستقبل عيد الفطر المبارك. أهنئكم بأحر التمنيات بهذه المناسبة. لقد مضى شهر رمضان الكريم وسط أجواء من الأخوة والتعاضد، تقاسمنا خلاله رغيف الخبز وموائد إفطارنا، وأخيرًا أدركنا العيد. إن الأعياد نعمة من الله عز وجل، فضلًا عن كونها فرصة هامة لتجديد عهد الأخوة بين المسلمين، وللتأكيد على تضامنهم"


 "كافة المسلمين الذين يولون وجوههم لنفس القبلة في كافة أنحاء العالم يستعدون لاستقبال فرحة العيد من صميم قلوبهم، ولكن في الوقت نفسه، لنا أخوة من أفغانستان حتى سوريا يستعدون للعيد وسط أجواء مختلفة. ومع الأسف الشديد فإن الإرهاب يخيم بظلاله على فرحة العيد في تركيا أيضًا جراء الهجمات الإرهابية التي وقعت في الآونة الأخيرة. إن قوات الأمن التركية المشاركة في العمليات العسكرية ضد الإرهاب والتي قامت بعمليات بطولية في هذا الصدد، قدمت العديد من الشهداء خلال شهر رمضان الكريم أيضًا. بهذه المناسبة أسأل الله الرحمة والمغفرة لكافة الشهداء وعلى رأسهم الشهداء الذين سقطوا العام الماضي دفاعًا عن الوطن. وأقدم الصبر والعزاء لشعبنا العزيز، وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى"

"رأيت بأم عيني أن القوات الأمنية مصممة بكل حزم على مواصلة مكافحة الإرهاب. إننا نمر بمرحلة يشهد فيها العالم تغييرات مهمة، وإن من المؤسف استمرار الأزمة الإنسانية في سوريا رغم مقتل نحو 600 ألف إنسان بريء، لقد استضفنا إخواننا الذين لجأوا إلى بلادنا من سوريا والعراق، وقدما الدعم اللازم من أجل التوصل إلى حل عادل في سوريا، ولا زلنا نقدم كل ما بوسعنا في هذا الصدد. أوروبا تصارع اليوم مشاكل مختلفة حيث أضيفت الأزمة السياسية إلى حالة عدم الاستقرار الاقتصادي فيها، مع قرار بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي، الذي يدفع دولًا أخرى على اتباع نفس الخطوة. ومن جهة أخرى تركيا اتخذت كافة التدابير اللازمة حيال كافة الأزمات الاقتصادية والسياسية العالمية وتواصل التقدم نحو تحقيق أهدافها المنشودة لعام 2023"

"تركيا استطاعت تجاوز العديد من المخاطر والمشاكل خلال السنوات الـ13 الماضية، من خلال تعزيز ديمقراطيتها واقتصادها، نطور حاليًا علاقاتنا مع إسرائيل وروسيا كما أن الخطوات الإيجابية المتبادلة التي تم اتخاذها خلال الأسابيع الأخيرة تشكل بذرة أملًا للمستقبل. فنحن نعمل على تجاوز الأزمات التي سببتها القضية السورية والإرهاب والتوترات المصطنعة ونسعى لإصلاح العلاقات المنقطعة. كما نحاول إزاحة العقبات التي اعترضت طريقنا الواحدة تلو الأخرى"



"تركيا ليست عبارة عن دولة ممتدة على مساحة 780 ألف كيلومتر فقط، وإنما دولة لها ميراث أصيل وقيم حضارية غنية وإمكانيات قوية. سنبقى صوت المظلومين والمضطهدين في العالم. تركيا ستنمو وتعزز قدراتها، ولن نعطي فرصة للذين يرغبون أن يبعدوها عن أهدافها عبر الإرهاب والأزمات. لذلك نحتاج اليوم أكثر من أي يوم مضى إلى العناق والتضامن، والعيد فرصة لتحقيق ذلك"


وختم السيد الرئيس أردوغان، كلمته مهنئًا الشعب التركي والعالم الإسلامي، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، معربًا عن أمله في أن يعم الفرح والاستقرار في تركيا والعالم الإسلامي كافة، وأن يجلب السلام إليهما

أردوغان: المسلمون الذين يولون وجوههم لنفس القبلة يعيشون اليوم فرحة العيد من صميم قلوبهم، ولكن في الوقت نفسه لنا أخوة يستعدون للعيد وسط أجواء مختلفة


قال رئيس الجمهورية السيد رجب طيب أردوغان، إن "المسلمين الذين يولون وجوههم لنفس القبلة يعيشون اليوم فرحة العيد من صميم قلوبهم. إن الأعياد نعمة من الله عز وجل، فضلًا عن كونها فرصة هامة لتجديد عهد الأخوة بين المسلمين، وللتأكيد على تضامنهم".

جاء ذلك في رسالة نشرها السيد الرئيس أردوغان، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، قال فيها: "أعزائي المواطنين تركنا خلفنا شهر رمضان آخر، أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار، وها نحن اليوم نستقبل عيد الفطر المبارك. أهنئكم بأحر التمنيات بهذه المناسبة. لقد مضى شهر رمضان الكريم وسط أجواء من الأخوة والتعاضد، تقاسمنا خلاله رغيف الخبز وموائد إفطارنا، وأخيرًا أدركنا العيد. إن الأعياد نعمة من الله عز وجل، فضلًا عن كونها فرصة هامة لتجديد عهد الأخوة بين المسلمين، وللتأكيد على تضامنهم".

"المسلمون الذين يولون وجوههم لنفس القبلة يعيشون اليوم فرحة العيد من صميم قلوبهم"

أشار السيد الرئيس أردوغان، إلى أن كافة المسلمين يستقبلون اليوم عيد الفطر المبارك، مضيفًا أن "كافة المسلمين الذين يولون وجوههم لنفس القبلة في كافة أنحاء العالم يستعدون لاستقبال فرحة العيد من صميم قلوبهم، ولكن في الوقت نفسه، لنا أخوة من أفغانستان حتى سوريا يستعدون للعيد وسط أجواء مختلفة. ومع الأسف الشديد فإن الإرهاب يخيم بظلاله على فرحة العيد في تركيا أيضًا جراء الهجمات الإرهابية التي وقعت في الآونة الأخيرة. إن قوات الأمن التركية المشاركة في العمليات العسكرية ضد الإرهاب والتي قامت بعمليات بطولية في هذا الصدد، قدمت العديد من الشهداء خلال شهر رمضان الكريم أيضًا. بهذه المناسبة أسأل الله الرحمة والمغفرة لكافة الشهداء وعلى رأسهم الشهداء الذين سقطوا العام الماضي دفاعًا عن الوطن. وأقدم الصبر والعزاء لشعبنا العزيز، وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى".


ذكر السيد الرئيس أردوغان، أنه اجتمع خلال شهر رمضان الفضيل على مائدة الإفطار مع أفراد الشرطة والجيش وحماة القرى، قائلًا: "رأيت بأم عيني أن القوات الأمنية مصممة بكل حزم على مواصلة مكافحة الإرهاب. إننا نمر بمرحلة يشهد فيها العالم تغييرات مهمة، وإن من المؤسف استمرار الأزمة الإنسانية في سوريا رغم مقتل نحو 600 ألف إنسان بريء، لقد استضفنا إخواننا الذين لجأوا إلى بلادنا من سوريا والعراق، وقدما الدعم اللازم من أجل التوصل إلى حل عادل في سوريا، ولا زلنا نقدم كل ما بوسعنا في هذا الصدد. أوروبا تصارع اليوم مشاكل مختلفة حيث أضيفت الأزمة السياسية إلى حالة عدم الاستقرار الاقتصادي فيها، مع قرار بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي، الذي يدفع دولًا أخرى على اتباع نفس الخطوة. ومن جهة أخرى تركيا اتخذت كافة التدابير اللازمة حيال كافة الأزمات الاقتصادية والسايسة العالمية وتواصل التقدم نحو تحقيق أهدافها المنشودة لعام 2023".

"تركيا تجاوزت العديد من المخاطر والمشاكل"

أوضح السيد الرئيس أردوغان، أن تركيا استطاعت تجاوز العديد من المخاطر والمشاكل خلال السنوات الـ13 الماضية، من خلال تعزيز ديمقراطيتها واقتصادها، مضيفًا: "نطور حاليًا علاقاتنا مع إسرائيل وروسيا كما أن الخطوات الإيجابية المتبادلة التي تم اتخاذها خلال الأسابيع الأخيرة تشكل بذرة أملًا للمستقبل. فنحن نعمل على تجاوز الأزمات التي سببتها القضية السورية والإرهاب والتوترات المصطنعة ونسعى لإصلاح العلاقات المنقطعة. كما نحاول إزاحة العقبات التي اعترضت طريقنا الواحدة تلو الأخرى".



"تركيا تملك إمكانيات قوية"

تابع السيد الرئيس أردوغان كلمته قائلًا: إن "تركيا ليست عبارة عن دولة ممتدة على مساحة 780 ألف كيلومتر فقط، وإنما دولة لها ميراث أصيل وقيم حضارية غنية وإمكانيات قوية. سنبقى صوت المظلومين والمضطهدين في العالم. تركيا ستنمو وتعزز قدراتها، ولن نعطي فرصة للذين يرغبون أن يبعدوها عن أهدافها عبر الإرهاب والأزمات. لذلك نحتاج اليوم أكثر من أي يوم مضى إلى العناق والتضامن، والعيد فرصة لتحقيق ذلك".

ختم السيد الرئيس أردوغان، كلمته مهنئًا الشعب التركي والعالم الإسلامي، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، معربًا عن أمله في أن يعم الفرح والاستقرار في تركيا والعالم الإسلامي كافة، وأن يجلب السلام إليهما.