‏أردوغان‬ يقدم بشرى سارة للضيوف اللاجئين السوريين



أردوغان : أريد في هذه الأمسية أن أقدم بشرى سارة لإخواننا اللاجئين السوريين، هناك من بين أشقائنا من يريد الحصول على الجنسية التركية ليكون مواطنا تركيا، إن وزارة الداخلية اتخذت الخطوات اللازمة لتسهيل هذا الأمر، وستقوم بكل ما بوسعها لمنح الجنسية للاجئين السوريين الراغبين بالحصول عليها، عبر متابعة مكتب خاص شكلته وزارة الداخلية التركية في هذا الإطار


 قلتها دائمًا وسأقولها مرة أخرى من على هذا المنبر، نحن كبلد لدينا حدود رسمية وأخرى قلبية، حدودنا القلبية تمتد إلى كافة الدول الشقيقة التي تعتبر نفسها شقيقة لنا، لذا أقول للمهاجرين السوريين، نعتبركم إخواننا وأخواتنا، إذا كنتم تكنون ذات المشاعر لنا وتعتبروننا في مقام إخوانكم وأخواتكم فأنتم لستم بعيدين عن وطنكم وإنما بعيدون عن أرضكم ومنزلكم فقط، تركيا وطنكم


مقتطف من كلمة ألقاها الرئيس أردوغان يوم 02-07-2016 عقب مشاركته في مأدبة إفطار أعدها الهلال الأحمر التركي، بإحدى الجامعات في ولاية كيليس جنوبي البلاد، بحضور بعض أسر الشهداء الأتراك، واللاجئين السوريين