تصريح أردوغان ويلدريم بخصوص حفل زفاف بصالة أفراح في ولاية غازي عنتاب



تصريح أردوغان ويلدريم بخصوص حفل زفاف بصالة أفراح في ولاية غازي عنتاب


أردوغان يرجح وقوف تنظيم دعش الإرهابي وراء اعتداء غازي عنتاب، ويقول إن منفذ التفجير الإرهابي الذي استهدف حفل زفاف بصالة أفراح في ولاية "غازي عنتاب" جنوبي تركيا، مساء أمس السبت، يتراوح عمره من 12 إلى 14 عامًا، مشيرًا إلى أن الانتحاري قد يكون فجر نفسه أو تم تفجيره من قبل شخص آخر عن بعد.

ولفت الرئيس التركي إلى أن عدد قتلى التفجير وصل إلى 51 شخصًا، إضافة إلى 69 جريحًا، بينهم 17 في حالة حرجة.

ودعا الشعب التركي إلى المزيد من الوحدة والتكاتف ضد الإرهاب والمنظمات الإرهابية بكافة أشكالها، والمحافظة على روح الوحدة الوطنية التي سادت في البلاد عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة منتصف يوليو/تموز الماضي.

بدوره  رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، أكدفي بيان صدر عنه بهذا الخصوص أن "الدولة والحكومة والشعب في تركيا، عازمون على مواصلة حربهم ضد المنظمات الإرهابية الدنيئة أيّا كانت مسمياتها"، بحسب البيان. داعيًا الشعب إلى "الحفاظ على وحدته وتكاتفه لإفشال كافة المحاولات الإرهابية الشيطانية في الداخل والخارج التي تحاك ضد البلاد"


وأشار يلدريم أن "الإرهاب ومنظماته التي تعادي الإنسانية، كشفت مجددا عن وجهها المظلم عبر استهداف حفل زفاف وتحويله إلى مأتم"، مشدّدا أن "تركيا قوية وتتمتع بروح الاستقلال".