المذيع يسأل أردوغان : العالم تفاجأ بالمحاولة الإنقلابية هنا في تركيا، هل كنتم تنتظرون حدوث هذا الأمر


المذيع يسأل أردوغان : العالم تفاجأ بالمحاولة الإنقلابية هنا في تركيا، هل كانت لديكم في الأشهر الماضية في السنوات الماضية، أي معلومات، أي هواجس بإمكانية القيام بعملية إنقلابية من قبل أي جهة داخل تركيا

جواب أردوغان : حقيقة لم نكن ننتظر هذا الأمر، هذا آخر إحتمال كنا نفكر فيه، لأن تركيا قوية بشعبها واقتصادها ونموها المستمر، إستثماراتنا ممتازة ومزدهرة، قواتنا المسلحة يتم تسليحها بأقوى أنواع التكنولوجيا، كل الأمور التي تحتاجها تركيا يتم الإستجابة لها فورا، فلماذا يتم الإنقلاب العسكري، لماذا يتم استغلال العسكر في مثل هذه المآرب، لكن التنظيم الموازي كان يخطط منذ البداية من أجل السيطرة على الدولة التركية والإرادة الشعبية، وهم ظنوا بأننا نعيش في وضع صعب ولهذا قفزوا مثل هذه القفزة القوية، لكنهم إستعجلوا، لأن الشعب اتركي شعب قوي، هذا الشعب أفشل جميع خططهم، إنهمر للساحات والشوارع والميادين العامة بسبب نداء واحد من رئيس الجمهورية، أنا أثق بشعبي، أؤمن بأن هناك قوة في شعبي إستطاعت أن تدحر هذا الإنقلاب وأنا كنت مع شعبي، كنت معه في كل لحظة وحين،

منذ 3 سنوات والكيان الموازي يحاول أن يقوم بهذا الإنقلاب، ولكن منذ 2010 كنت بدأت شخصيا كفاحا ضد هذا التنظيم الموازي، إن هذه المحاولة الإنقلابية التي تم التخطيط لتنفيدها يوم 15 يوليو تدل على أنني كنت محقا، هذا الكيان كان يحاول السيطرة على مفاصل الدولة التركية، وليس تركيا فقط بل أيضا يحاول السيطرة على الكثير من الدول الأفريقية، الكيان الموازي لديه فروع في 170 دولة لديهم الكثير من المؤسسات في هذه الدول، إنهم يدرسون أبناء ساسة تلك الدول، يقولون إنهم يعطون تدريسا قويا وهم بذلك يحاولون الوصول إلى مستوى أعلى في هذه الدول، البعض مازال يعتبرهم طريقة دينية، لكنهم ليسوا كذلك، هؤلاء مارقون إرهابيون يستغلون أي وسيلة للوصول إلى أهدافهم المشبوهة، ونحن كنا قد أخذنا قرارا في مجلس الأمن القومي التركي ووصفناهم بانهم منظمة إرهابية وعبرنا عن هذا للحكومة والحكومة وافقت على ذلك      



مقتطف من لقاء خاص أجرته قناة الجزيرة القطرية يوم 06-08-2016 مع الرئيس رجب طيب أردوغان