أردوغان : الأسلحة ليست أقوى من الشعب، عن أي شعب نتحدث؟عن شعب مؤمن لا يخاف من الموت لأنه قدر


أردوغان : في تركيا يتم إدارة الحكم بنظام برلماني، والإنقلابيون قصفوا هذا البرلمان، قصفوا المجمع الرئاسي، قصفوا مقر القوات الخاصة بالشرطة ومديرية المخابرات العامة، وحاولوا أن يسيطروا على مؤسسات الجيش، بإمكان هؤلاء الإنقلابيين السيطرة على كل المباني، لكنهم لن يستطيعوا السيطرة على الشعب، إن الشعب التركي لا يمكن السيطرة عليه، صدقوني عشرات الآلاف بل الملايين لبوا نداء رئيس الجمهورية في تلك الليلة وخرجوا إلى الشوارع  والميادين العامة يهتفون وينددون بالمحاولة الإنقلابية ويطالبون بعودة الإمور إلى مسارها الطبيعي، هذا الشعب تحدى الإنقلابيين وخرج إلى الساحات لماذا؟ لان قوة الأسلحة ليست أقوى من الشعب، عن أي شعب نتحدث؟ عن شعب مؤمن لا يخاف من الموت

 نعم نحن لا نخاف من الموت، نحن مؤمنون والموت بالنسبة لنا قدر، عندما يأتي قدرنا لا نستأخر ساعة ولا نستقدمها، سنعطي أمانتنا وروحنا لبارئها، فكروا في ذلك الشاب الذي نام أمام الدبابة وأوقفها، فكروا وتذكروا تلك الفتاة التي للأسف الشديد داست عليها الدبابة، تذكروا ان هناك أناس مدنيون تم قصفهم بقذائف الطائرات، إن هذا الظلم الذي مورس عليهم لن يبقى كما هو، وذلك الرجل المقيم في بنسلفانيا وجماعته سيدفعون الثمن غاليا، الآن أو فيما بعد، لسنا مترددين أبدا، هؤلاء يستثمرون ويستغلون الإسلام والتعليم والتدريس للسيطرة على هذا الشعب، لن نرضى بهذه اللعبة بعد الآن


مقتطف من لقاء خاص أجرته قناة الجزيرة القطرية يوم 06-08-2016 مع الرئيس رجب طيب أردوغان