أردوغان : أحد الموظفين في الرئاسة التركية لم يعجبني تصريحه، الشعب يريد خطاب التجميع وليس خطاب التفرقة



المذيع يسأل أردوغان : إن لقاءكم مع زعيمي أكبر حزبين معارضين (الشعب الجمهوري والحركة القومية) كان إيجابيا 

جواب أردوغان : نعم لقاؤنا مع أحزاب المعارضة كان إيجابيا، قلنا لهم إننا في هذه المرحلة ( حالة الطوارئ) لن نكتفي بتحرير دستور صغير إنما هي خطوة أولى تجمعنا حول المشترك الأصغر إستعدادا للمشترك الأكبر، قبل هذه الفترة كان الحزب الحاكم مع الأحزاب المعارضة في البرلمان، قد شاركوا في إعداد 72 مادة دستورية، إستطاعوا أن يفعلوا ذلك ويستطيعون فعل المزيد، نحن الآن في هذه المرحلة  ( حالة الطوارئ) نجتمع حول المشترك الأصغر، علينا أن نتفق حول عدد المواد التي سنعمل عليها ربما 15 مادة أو أكثر، علينا أن نعدلها ونحيلها إلى البرلمان 

الشعب يريد خطاب التجميع وليس خطاب التفرقة، نريد خطابا موحدا ليس خطابا مفرقا، لا نريد الهمز واللمز، إن أحد الموظفين في الرئاسة التركية لم يعجبني تصريحه في إحدى القنوات التلفزيونية، وقد طلبت منه أن يعتذر عن ذلك التصريح، ليس له الحق في أن يدلي بمثل تلك التصريحات، وقد كتب بيانا إعتذر فيه عن هذه التصريحات بخصوص الحزبين المعارضين، الشعب الجمهوري والحركة القومية    
  


 مقتطف من مقابلة تلفزيونية أجراها أردوغان مع قناة "تي آر تي" التركية الحكومية 04-08-2016