أردوغان: ليلة 15 يوليو سقطت الأقنعة، الذين أحبطوا الإنقلاب من أحفاد القائد (العثماني) ألوباتلي حسن


أردوغان : ذلك لأن القائد ألوباتلي حسن ( أهم قادة جيش العثمانيين) الذي ألقى بنفسه بين جيوش العدو في فتح إسطنبول، قد تقدم دون أن يخاف، وإن مواطنينا الذين تقدموا في وجه الإنقلابيين وأحبطوا المحاولة الإنقلابية ليلة 15 تموز، من أحفاد القائد ألوباتلي حسن، بعضهم سقط شهيدا أمام بيته، لم يكن نادما أو خائفا عندما لبى النداء، وأثناء زيارتنا لعائلات الشهداء والجرحى سمعنا منهم قصصا رائعة، كثير من الكتب ستُكتب حول تلك البطولات، الكل يؤكد أنه إنطلق في تلك الليلة بدافع حب الوطن والدفاع عنه، وقد رأيت الجرحى وهم سعداء رغم إصابتهم في تلك الليلة من أجل الوطن

كثير من الإفتراءات والشائعات والأكاذيب تقال من بعض من يسمون أنفسهم مثقفين، وقد سقطت أقنعة هؤلاء ليلة 15 يوليو عندما كشروا عن أنيابهم وظهرت حقيقتهم، ووقف الشعب أمام الدبابات مدافعا عن وطنه    


مقتطف من كلمة دوغان يوم 16-8-2016 في المجمع الرئاسي أمام نقابات المحامين في تركيا