أردوغان : الأسلحة التي إئتمنها الشعب لدى المؤسسة العسكرية إستخدمها التنظيم الإنقلابي ضد الشعب! فهل إستسلم الشعب؟


أردوغان : الأسلحة التي إئتمنها الشعب لدى المؤسسة العسكرية إستخدمها التنظيم الإنقلابي ضد الشعب! فهل إستسلم الشعب؟

أردوغان : أمر منظمة غولن الإرهابية لم يعد خفيًا على أحد" بعد ما قامت به من أحداث في 17-25 ديسمبر/ كانون الأول 2013 (مزاعم فساد بحق وزراء في الحكومة التركية آنذاك)، ومحاولة الانقلاب التي نفذتها في 15 يوليو/ تموز الماضي، والذين يواصلون خدمتها هم خونة، ما تعرضنا له ليلة 15 يوليو ليس جديدا علينا فقد كنا نكافح هذا التنظيم منذ فترة طويلة، خصوصا بعد أن إندس في مؤسسات الدولة، وقد حاول البعض أنداك تصوير هذه المعركة على أنها شخصية إلى أن قام هذا التنظيم بمحاولة إنقلابية ليلة 15 يوليو 2016، بعد أن أطلق الطائرات والدبابات في اسطنبول وأنقرة وقصف الشعب بأسلحة الدولة، عندها تم كشف الوجه الحقيقي لذلك التنظيم الإرهابي، فالأسلحة التي إئتمنها الشعب لدى المؤسسة العسكرية قد إستخدمها التنظيم الإنقلابي ضد الشعب، لكن الشعب لم يستسلم، خرج الناس رجالا ونساءا كبارا وصغارا من كل المشارب ، وقفوا ضد الإنقلابيين وقفة رجل واحد، وقفوا وقفة مشرفة أمام الدبابات يحدوهم الإيمان وحب الوطن يتحفزون من أجل الشهادة، تحدوا الدبابات والطائرات العمودية والنفاثة، ورغم إطلاق النار والقذائف لم يتراجع الشعب    

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 30-8-2016  خلال مأدبة عشاء أُقيمت في المجمع الرئاسي  بمناسبة عيد النصر ويوم القوات المسلحة