أردوغان : مازال العدو يحاول بث الفرقة بيننا، تحرروا وسلموا أمركم لله



أردوغان : مازال العدو يحاول بث الفرقة بيننا، تحرروا وسلموا أمركم لله 


أردوغان : مازال العدو يحاول بث الفرقة بيننا، في كل مرحلة يحاولون نثر بذور الفتنة لشق الصف بيننا، تارةً من خلال إشعال فتيل الفتن المذهبية بين السنة والعلويين، وتارة أخرى من خلال إثارة العرقية والقومية بين الأتراك والأكراد، واليمينيين واليساريين، وتارة أخرى من خلال  تأجيج فتنة الرجعية والتقدمية، جعلوا من الأخ يعادي أخاه وضربوا هذا بذاك وقتلوا هذا بيد ذاك، ورغم اختلاف المسميات وتعددها فإنّ الهدف كان دائمًا واحدًا ولم يتغير، ألا وهو إضعاف تركيا، إننا في أل 15 من تموز أحبطنا تلك الخطة الحقيرة بفضل هذا الشعب العظيم الذي نفتخر به، لقد ضحى هذا الشعب بروحه وبدنه وواجه دبابات الإنقلابيين وذلك الشخص المقيم في بنسلفانيا، لقد نزال المواطنون باختلاف أعراقهم إلى الشوارع والميادين لإحباط الإنقلاب ، وأنا أقول لبعض الذين سلموا إرادتهم لذلك الشخص المقيم في بنسلفانيا، أقول لكم تحرروا وسلموا أمركم لله، هذا هو الفرق بين المغرر بهم وهذا الشعب الواعي 

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 26-08-2016، خلال مراسم افتتاح جسر السلطان، ياووز سليم بمدينة إسطنبول، أمام حشد جماهيري