أردوغان: ربما لا يفهمنا العالم، ربما لا يفهمنا الغرب، لكننا فعلنا ذلك لأننا بشر


أردوغان : أيها الزعماء والوفود، إن الأزمة في سوريا قد وصلت عامها السادس، وقُتل إلى اليوم أكثر من 600 ألف شخص، وأُجبر 12 مليون إنسان على الهجرة، 5 ملايين منهم هاجروا خارج سوريا، مليونان و700 ألف منهم لاجئون في تركيا، نحن نستضيفهم في بلدنا، لماذا؟ نحن لا نقول لهم لماذا أتيتم إلى تركيا، نحن فتحنا لهم أبوابنا لأنهم هربوا من القنابل والبرامل المتفجرة، هربوا من الموت ونحن نقوم بواجبنا الإنساني، ربما لا يفهمنا العالم، ربما لا يفهمنا الغرب، لكننا فعلنا ذلك لأننا بشر نحس بمعاناة إخوتنا الهاربين من الموت والجوع، الأرقام التي اتحدث عنها يستمع لها العالم منذ وقت طويل، ولكن كل رقم نتحدث عنه يعني إنسان، إن النظام الظالم في سوريا يقوم هناك بممارسة إرهاب الدولة على المستضعفين، إن هذه المرحلة تستدعي من الرأي العام العالمي وقفة إنسانية، وللأسف العالم سقط في امتحان سوريا      

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 20-09-2016 أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة