أردوغان : إستخدموا طفلا عمره 14عاما، ألبسوه قميص مسي، وأرسلوه إلى حفل زفاف في جنوب تركيا


أردوغان : كلما فشل تنظيم إرهابي ظهر تنظيم آخر لتتمكن أطراف معينة من إيجاد مبررات لعملياتها المتواصلة في المنطقة،  إخوتنا في سوريا والعراق يعانون من حرب مذهبية، ونحن سنستخدم كافة إمكانياتنا لإنقاذهم من تلك الحرب، لقد قُتل الكثير من المسلمين في أفغانستان والعراق وسوريا وفلسطين ومصر وليبيا، الذين يُقتلون دائما هم المسلمين، أين الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في هذا، أين حرمة الدم البشري،  ولذلك علينا إعادة النظر إزاء هذا المشهد في كل شيء

عندما إستخدم الإرهابيون طفلا عمره 14عاما كان يحب لاعب الكرة مسي، ألبسوه قميص مسي، وربطوا عليه حزاما ناسفا وأرسلوه إلى حفل زفاف في جنوب تركيا وفجروه، وقُتل 65 مواطنا وأصيب المئات، أنظروا إلى فداحة هذه المكيدة، هذه هي جرائم داعش، علينا أن لا نغض الطرف عن ذلك، إنهم يدربون أطفالا صغارا ويحولونهم  إلى إرهابيين، كلما فشل تنظيم ظهر تنظيم آخر ، تنظيم غولن، تنظيم بي كاكا، تنظيم ب ي د، وغيرها من التنظيمات، عندما ننظر من زاوية العقل والمنطق نرى أن هذه العمليات الإرهابية لا يمكن تبريرها بأي شكل من الأشكال لانها تتسبب في مقتل الناس الأبرياء  

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 12-10-2016 خلال حفل تعيين القضاة والمدعين العامين في المجمع الرئاسي