بحضور بوتين وعلييف ووفود دولية، أردوغان يلقي كلمة قوية في مؤتمر الطاقة العالمي الـ23 باسطنبول


بحضور بوتين وعلييف ووفود دولية، أردوغان يلقي كلمة قوية في مؤتمر الطاقة العالمي الـ23 باسطنبول 

وتستضيف إسطنبول مؤتمر الطاقة العالمي الـ23 خلال الفترة من 9 وإلى 13 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، برعاية إعلامية من وكالة الأناضول، وبمشاركة 4 رؤساء دول، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والأذري إلهام علييف، والقبرصي التركي مصطفى أقنجي، والفنزويلي نيكولاس مادورو. وأكثر من 250 وزيراً ومديراً تنفيذياً لكبرى الشركات العالمية.

مقتطفات من خطاب الرئيس رجب طيب أردوغان


أردوغان : هدفنا هو أن يتحول المؤتمر إلى منصة لتبادل وجهات النظر حول الرؤى والسيناريوهات المستقبلية للطاقة وأن تتحول الطاقة إلى أداة للسلام والعدالة


أردوغان : لا يمكن التحدث عن التنمية والنمو والصحة والتغذية والتدفئة دون حل مشكلة الطاقة


أردوغان : أدعو كافة شركات الطاقة للاستثمار في بلادنا، فلم يندم أحد أقدم على الاستثمار في تركيا ولن يندم مستقبلاً

أردوغان : من حق تركيا مواجهة الإرهاب في سوريا والعراق لتشكيلهما مصدرا للتهديدات الإرهابية

أردوغان يثمن تضامن المشاركين في مؤتمر الطاقة العالمي مع بلاده ضد محاولة الانقلاب الفاشلة ويعتبرها رسالة لهؤلاء الذين يحجمون حتى اليوم عن دعم تركيا بشكل صريح

أردوغان : فلنضع يداً بيد لإحلال السلام بالشرق الأوسط، دعونا نتيح لأطفال حلب إمكانية رؤية أحلامهم عندما ينظرون للسماء بدل مشاهدة الطائرات الحربية التي تقصفهم، دعونا نمنح أطفال الموصل فرصة التمتع بأحلامهم بدل رؤيتهم مظالم تنظيم داعش الإرهابي ومخاطر الحروب المذهبية التي يتخوّف منها أهالي المدينة عقب تحريرها

أردوغان : هدفنا هو أن يتحول المؤتمر إلى منصة لتبادل وجهات النظر حول الرؤى والسيناريوهات المستقبلية للطاقة، وأن تتحول الطاقة إلى أداة للسلام والعدالة، لا يمكن التحدث عن التنمية والنمو والصحة والتغذية والتدفئة دون حل مشكلة الطاقة

أردوغان : تمتلك تركيا وخصوصًا في السنوات الـ 14 الماضية، نموًا (اقتصاديًا) أعلى من المتوسط العالمي، هذا الوضع مهّد لزيادة طلبنا للطاقة بنسبة 6-8% كل عام، ونحن إلى جانب تلبية هذا الطلب، نعمل على تحقيق أمن عروض الطاقة وتنويعها، نحن بحاجة ماسة لإمكانيات الطاقة، وهدفنا في الأعوام المقبلة، تلبية نحو 10% من إنتاجنا للكهرباء، من الطاقة النووية

أردوغان : تركيا تعتمد إلى حد كبير على الخارج في تلبية احتياجاتها من الطاقة، وهي عازمة على تشييد محطة نووية ثالثة بعد توقيعها اتفاقيتي تعاون مع روسيا واليابان لإنشاء محطتين نوويتين

أردوغان : تقع تركيا في منطقة يوجد فيها نحو ثلثي احتياطات الغاز الطبيعي المؤكدة، وعلى رأسها منطقة الشرق الأوسط وحوض بحر قزوين. وقد تقدمت بمشاريع مهمة لنقل مصادر الطاقة في المنطقة إلى الأسواق العالمية. إن مشروع السيل الأزرق (أنبوب كبير لنقل الغاز الروسي إلى تركيا عبر البحر الأسود) وأنابيب نقل الغاز الطبيعي من باكو (عاصمة أذربيجان) وتبليسي (عاصمة جورجيا) إلى أرض روم (شرق تركيا) ومشروع ربط (interconnector) الغاز الطبيعي بين تركيا واليونان، يؤكد مكانة تركيا في هذا المجال على المستوى العالمي

أردوغان : غاز شرق المتوسط أصبح في وضع البديل الجديد لمساعي تنويع المصادر، وأظهرت الأبحاث التي أجريت، أن مسار تركيا لنقل الغاز هو الأرخص والأكثر ربحية. وتركيا على أعتاب استثمارات جديدة ومهمة كي تصبح مركز تجارة الغاز الطبيعي والطاقة، سنتخذ خطوة حساسة جدًا نهاية العام الجاري، وخلال العام المقبل (لم يفصح عنها)، وسننفذ استثمارات كبيرة في هذا المجال، وهكذا سنقترب خطوة أخرى نحو هدفنا في أن نصبح شريكًا موثوقًا لكل دول المنطقة في تجارة الغاز الطبيعي