أردوغان للأمريكان : تتحدثون أمامنا بأشياء ووراء الأبواب المغلقة بأشياء أخرى، هل هذه هي الصداقة ؟



أردوغان : أنا أقول للامم المتحدة عما تبحثون أنظروا إلى ما يقع على الأرض هناك في سوريا، إنهم يقصفون المستشفيات والمدارس، الأدلة موجودة، أرسلوا مراقبيكم إلى هناك ليتأكدوا على أرض الواقع، إن "حزب الإتحاد الديمقراطي pyd" وذراعه العسكري "وحدات حماية الشعب ypg" في سوريا، مازال البعض يصر على عدم اعتبارهما تنظيمين إرهابيين، ما زالت أمريكا تستصعب وصفهما من التنظيمات الإرهابية، مازالت تتجاهل تلك العلاقة الوثيقة بين حزب الاتحاد الديمقراطي pyd وحزب العمال الكردستاني pkk كل شيئ مسجل وموثق ماذا تريدون اكثر من هذا، أنا أقول ل أمريكا هل أصدقاءكم، تركيا أم حزب الاتحاد الديمقراطي pyd ووحدات حماية الشعب ypg الإرهابيين؟ على أمريكا أن تقول صراحة أنها تدعم هذين التنظيمين الإرهابيين بالسلاح لأنهم أصدقاء أمريكا، إنهم يتحدثون أمامنا بأشياء، ووراء الأبواب المغلقة بأشياء أخرى، ألسنا معا في حلف الناتو؟ هل هذه هي الصداقة ؟ إن الصديق عليه أن يتصرف وفق قواعد الصداقة، من لا يعتبرنا أصدقاء له عليه يصرح لنا بذلك، بالأمس إستمعنا لتصريحات أحد المسؤولين الأمريكان وهو يقول أن أمريكا ستواصل دعم pyd و ypg  بالسلاح، لكن يجب ألا يصعبوا علينا مكافحة د.ع.ش، يا أمريكا هل تأخدون معلوماتكم من التنظيمات الإرهابية وتتحركون في ضوئها، أنتم تميزون بين التنظيمات الإرهابية من جيد وسيئ، إن تركيا ستواصل وقفتها المبدئية ولن تتراجع عن ذلك 
  

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 17-02-2016 خلال مأدبة غذاء في المجمع الرئاسي مع مجموعة المحافظين و القائمقامين ونواب الولاة