أردوغان: رأينا وسمعنا بكاء وصرخات أولئك اللاجئين، لا داعي لأن يتحيل أحد على أحد فالمشهد واضح


أردوغان : لا داعي لأن يتحيل أحد على أحد فالمشهد في سوريا واضح وضوح الشمس، إنهم يحتلون سوريا بدريعة مكافحة داعش، والحقيقة إنهم لا يكافحون الإرهاب، روسيا لا تريد القضاء على داعش بل تتخذ التنظيم دريعة للمحافظة على مصالحها في سوريا، هذا هو المشهد بوضوح، كل الأطراف المتدخلة في سوريا تسعى من وراء ذلك لتحقيق مصالحها الخاصة، نحن اليوم نرى نتائج تلك السياسات الوخيمة على الدول التي تستقبل اللاجئين مثل تركيا والأردن ولبنان، تلك الدول المجاورة لسوريا تتلقى يوميا آلاف اللاجئين، نحن رأينا وسمعنا بكاء وصرخات أولئك اللاجئين وخصوصا اللاجئون الذين هم في تركيا، مازال الغرب لا يريد أن يفهم وضعهم، الغرب يحاول التأثير على تركيا سلبا باستخدام ورقة اللاجئين، وروسيا تأتي إلى سوريا بدريعة مكافحة داعش ولكنها لم تطلق رصاصة ضد داعش، بل إنها تستهدف المدنيين والمعارضة المعتدلة، إن العمى بعينه هو الذي يجعل أمريكا لا ترى العلاقة بين تنظيم "ب ي د" و "بي كاكا"          


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 17-02-2016 خلال مأدبة غذاء في المجمع الرئاسي مع مجموعة المحافظين و القائمقامين ونواب الولاة