أردوغان: كانوا دائما يصفون شعبي بالمجنون، فهاهو جنون شعبي البطل، البعض مازال يرى معاهدة لوزان إنتصارا


أردوغان: كانوا دائما يصفون شعبي بالمجنون، فهاهو جنون شعبي البطل، 
البعض مازال يرى معاهدة لوزان إنتصارا

أردوغان : كانوا دائما يصفون شعبي بالمجنون، فهاهو جنون شعبي البطل الشجاع أفشل محاولتهم الإنقلابية، أنا أعتبر 15 يوليو يوما ثانيا للإستقلال، البعض يرى أن معاهدة لوزان ( اعتراف دولي بجمهورية تركيا، تم توقيعها في 24 يوليو/تموز 1923) إنتصارا ! في حين ان على بعد أمتار قليلة من سواحل بحر إيجه توجد لنا جوامع في تلك الجزر ( في إشارة إلى جزر بحر إيجه  التي تنازل عنها من مثلوا تركيا في لوزان لليونان) إنها اتفاقية لوزان التي منحنا فيها هذه الأراضي إلى الآخرين! إن الذين جلسوا في طاولة تلك المفاوضات قاموا بإعطاء هذه الأراضي للآخرين! والآن نحن ندفع ضريبة ما فعله الآخرون، ولو نجحت محاولة الإنقلاب ليلة 15 يوليو لكنا الآن في وضع لا يحسد عليه، لو نجحت هذه المحاولة الإنقلابية لكانت تتمة لمزيد من الإتفاقيات الدولية السابقة مثل معاهدة لوزان، الإنقلابيون خططوا لكل شيئ، لكن شعبي كان لهم بالمرصاد وأفشل جميع مخططاتهم، إن الشعب التركي لم يفشل المحاولة الإنقلابية فقط وإنما بنفس الوقت أنقذ دولتنا من الضياع والإحتلال والمؤامرات الدولية     
مقتطف من لقاء أردوغان مع المخاتير الأتراك يوم 29-09-2016 في المجمع الرئاسي