أردوغان : لن نقول نعم لأي صراع سني شيعي، الأسلحة نعلم جيدا مصدرها والدولة التي تم استقدامها منها


أردوغان : لن نقول نعم لأي صراع سني شيعي،
الأسلحة التي حصل عليها داعش نعلم جيدا مصدرها والدولة التي تم استقدامها منها 


أردوغان : إن المحاولات الحثيثة لإبقاء تركيا خارج عملية الموصل، جاءت لأنهم يدركون أن ذلك من شأنه إغلاق الباب أمام صراع مذهبي يُراد افتعاله بذريعة داعش. قلنا لهم: لن نقول نعم لأي صراع سني – شيعي، أتعلمون ماذا كانت اجابتهم قالوا: لن نسمح بنشوب صراع سني – شيعي في المنطقة. لكننا إذا نظرنا إلى أرض الواقع نجد أن القوات العراقية أغلبها من الشيعة، وهم سيصطدمون بالسنة عند وصولهم إلى الموصل. وهناك من يريد إدخال الحشد الشعبي الذي يأتي من خارج الموصل بعملية الموصل أيضاً، وهؤلاء سيتقاتلون مع الحشد الوطني المتكون من أهل الموصل. لكننا لن نسمح بنشوب صراع مذهبي في الموصل. ومن جهة أخرى إن هناك من يقوم بتسليح تنظيمي "بي كي كي" و "ب ي د" لإشراكهم بعملية الموصل، بينما تصل الأسلحة لـ داعش، نحن  نعلم جيدا مصدر هذه الأسلحة والدولة التي تم استقدامها منها 

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 17-10-2016 في افتتاح مؤتمر إسطنبول الدولي للقانون