أردوغان: الدول المتقدمة لم تُقدم للاجئين سوى الوعود وإغلاق الحدود وبناء الجدران العالية والأسلاك الشائكة


أردوغان: الدول المتقدمة لم تُقدم للاجئين سوى الوعود
وإغلاق الحدود وبناء الجدران العالية والأسلاك الشائكة


أردوغان :التهديد الإرهابي المستمر على قدم وساق في سوريا والعراق، أحرز تقدمًا سريعًا على الصعيد العالمي بسبب السياسات الخاطئة للدول الغربية بشكل خاص،  إن أعباء مشكلة اللاجئين التي تعتبر من أحد التأثيرات الجانبية للإرهاب لا تتحملها سوى بضع دول وعلى رأسها تركيا، و الدول المتقدمة لم تُقدم على أي شيء بهذا الصدد سوى إغلاق حدودها و بناء الجدران العالية، و الأمر كذلك بشأن مكافحة التنظيمات الإرهابية، عندما تناولت الدول المشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة بالولايات المتحدة مسألة اللاجئين تم التغاضي عن دور تركيا في احتضان وحماية اللاجئين، الاتحاد الأوروبي تأخر في سداد ثلاثة مليار يورو من المساعدات كان وعد بها في إطار اتفاق حول المهاجرين وقع في آذار (مارس) الماضي، ولم يسددوا حتى الآن سوى 179 مليون يورو، إنهم يطلقون الوعود لكنهم لا يفون بها، لكن سواء دفع الاتحاد الأوروبي ما عليه من تعهدات أو لم يدفع فلن نغلق أبوابنا في وجه الفارين من البراميل المتفجرة، لان موقفنا هذا مهم جدًا من حيث اظهاره مكانة الشعب التركي النبيل على مر التاريخ


مقتطف من كلمة أردوغان يوم 03-10-2016 في مؤتمرالعلوم و التكنولوجيا المقام في العاصمة أنقرة