أردوغان : تركيا لا يمكنها البقاء مكتوفة الأيدي" تجاه الملف السوري


أردوغان : هناك تناقض خطير في سياسات الولايات المتحدة الأمريكية 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، إن عملية "درع الفرات" التي أطلقتها بلاده لدعم الجيش السوري الحر ضد المنظمات الإرهابية في سوريا "مشروعة"، مشددا في الوقت نفسه على أن "تركيا لا يمكنها البقاء مكتوفة الأيدي" تجاه الملف السوري.

وأضاف أردوغان، في كلمة ألقاها خلال افتتاح الدورة التشريعية للعام الحالي في البرلمان التركي، أن بلاده لديها حدود مع سوريا بطول 911 كيلومتر، ومع العراق بطول 350 كيلومتر، في حين لا تملك دول أخرى ذلك.

وأوضح أردوغان أن نجاح "درع الفرات"، أثبت قدرة السوريين على الحرب ضد "داعش" بأنفسهم، وأبطلت أطروحات الأطراف التي كانت تصر على استخدام تنظيم "ب ي د – ي ب ك" الإرهابي ضد "داعش".

وحول العلاقات التركية الأمريكية، شدّد الرئيس أردوغان على أن بلاده تشهد تناقضًا خطيرًا في سياسات الولايات المتحدة الأمريكية تجاه المنطقة، فضلًا عن وجود مؤشرات لتعدد صنّاع القرار لديها.

وتابع أردوغان: "يتعاون جزء من الإدارة الأمريكية مع منظمات "بي كا كا/ب ي د - ي ب ك" الإرهابية في سوريا والعراق، في حين يحاول جزء آخر انتهاج سياسات تراعي مواقفنا الحساسة تجاه تلك المنظمات".

وبخصوص الاتفاق التركي الأوروبي حول اللاجئين، قال أردوغان: "من المفترض أن تكون الوعود التي قطعها الاتحاد الأوروبي، برفع تأشيرة لدخول عن مواطنينا، قد دخلت حيز التطبيق الشهر الحالي، إلا أننا نرى أنهم يعملون على وضع شروط كقانون مكافحة الإرهاب. أقولها بصراحة، الموقف الأوروبي هذا بمثابة إعلان عدم الالتزام بوعوده تجاه تركيا".