أردوغان : دخلت السجن بعد 4 سنوات ونصف من تولي رئاسة بلدية إسطنبول بسبب أبيات من الشعر


المذيع يسأل أردوغان : دخلت السجن بسبب أبيات من الشعر، ما الجو السياسي الذي أدى إلى غدخال رئيس بلدية ناجح جدا السجن بسبب أبيات من الشعر

جواب أردوغان :  دخلت السجن بعد 4 سنوات ونصف من تولي رئاسة بلدية إسطنبول، الإدارات في تلك الفترة لم تكن تتحمل حرية الرأي والتفكير، ماذا قلت في ذلك الشعر


مساجدنا ثكناتنا  

قبابنا خوذاتنا  
مآذننا حرابنا  
والمصلون جنودنا
هؤلاء الجنود سيحمون ديننا
لا يمكن لأي شيئ أن يجعلنا نتراجع
ولو فُتحت السماوات الأر ض وفُتح علينا الطوفان والجبال المحترقة
أجدادنا الذين نفخر بإيمانهم لم يركعوا يوما
أمام الأمور التي تجعل الإنسان يرتجف
أبواب الإنتصارات طافت الأناضول من ملاذكرد إلى جناق قلعة،
 قلعة الإيمان التي لا يمكن هدمها
الشيئ الذي يجعل أجدادنا يركدون من إنتصار إلى انتصار
هو وحدة العقيدة التي نعيشها

المذيع : قلتها في ذلك الوقت سيدي الرئيس وتم سجنك، الآن تقولها وأنت واحد من أقوى الرؤساء في العالم، هل تشعر اليوم بثقة كبيرة بحيث لا يستطيع أحد تكرار المحاولة السيئة معك مرة أخرى

أردوغان : مسألة الدخول إلى السجن أو عدم الدخول، إن كنت زعيما عليك التفكير بالسجن وخارج السجن، إن لم يكن عندكم شك في وضوئكم لماذا تشكون في صلاتكم إذا، إن كان ما أقوم به صحيحا وكان احدهم يريد أن يسجنني لهذا السبب فليتفضل، من هم الذين لم يمروا من داخل السجن، إن كان الامر هكذا فلاداعي للخوف والتردد ولنستمر بالطريق، المهم هو المكانة الموجودة في قلوب الناس

 مقتطف من مقابلة بثتها قناة "الجزيرة" القطرية، مساء الخميس 03-11-2016، ضمن أولى حلقات برنامج "المقابلة"