أردوغان للغرب والإتحاد الأوروبي: مصير هذا الشعب ليس بيدكم بل بأيدينا نحن، شعبنا من سيقرر وليس أنتم



ردًا على هتافات الحضور المنادية بإعادة عقوبة الإعدام قال السيد الرئيس أردوغان " الآن الحكومة ومعها حزب الحركة القومية يتناقشون حول وضع مشروع حكم إعادة الإعدام تحت سقف البرلمان، وانا سأصادق على إعادة عقوبة الإعدام في حال إقرار البرلمان بذلك ثم سيتم إجراء استفتاء شعبي والشعب التركي هو من يتخذ القرار النهائي بهذا الصدد، أنتم أيها الشعب من ستعطون نعم أولا لهذا القرار، الغرب ماذا يقول، لا يمكن تطبيق عقوبة الإعدام، وأنا من هنا أوجه ندائي إلى الغرب، أيها الغرب: مصير هذا الشعب ليس بيدكم، بل بأيدينا نحن، عقوبة الإعدام موجودة حاليًا في الغالبية العظمى من البلدان في العالم، منذ متى تمتلك أوروبا حق اتخاذ قرارات باسم تركيا؟!، إن المسؤولين الأوروبيين لم يعرفوا تركيا بعد، فالشعب التركي هو من يتخذ قراره بنفسه، لمدة 53 عاما وملف انضمام تركيا موجود أمام الإتحاد الأوروبي، لذلك أقول إن قرار هذه الدولة وهذا الشعب بيد الشعب، إن الشعب التركي يتخذ قراراته بنفسه  

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 14-11-2016 في اجتماع "المشروع الزراعي الوطني" الذي عقد في مركز الأمة للثقافة والمؤتمرات في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.