أردوغان: نبينا المحبوب أكثر من تأثرت به وسنته خارطة طريقنا، وصدقنا تجاه القرآن الكريم مهم جدا


المذيع يسأل أردوغان : تأثرت بأحد في بداياتك سيد أردوغان، بتوجهات وشخصيات فكرية، أعني ما يتعلق بالعمل السياسي، هل أثر فيك أحد ما في بداياتك من الأسماء البارزة في تركيا أو المحيط

جواب أردوغان : طبعا كما تعلمون بدأت حياتي السياسية مع أستاذنا نجم الدين أربكان، واستمريت معه إلى نقطة معينة، وبعدها أسسنا حزبنا (العدالة والتنمية) من خلال الانفصال عنه، في الجانب الفكري كما قلت قبل قليل، هناك محمد عاكف ونجيب فاضل ويحي كمال، ولكن أمام كل هؤلاء نبينا المحبوب ( محمد صلى الله عليه وسلم ) هو خارطة طريقنا وسنته بالأخص هي خريطة طريقنا، وكلما عشنا هذا الأمر وتعمقنا فيه يبتعد الإنسان عن الأخطاء، وفوق هذا كله هنا كتابنا الكريم القرآن الكريم وارتباطنا به وصدقنا تجاهه مهم جدا، ولكن لم نتجه في يوما من الأيام إلى التشدد دائما تبنينا الطريق الوسط، ولهذا فإن خير الأمور أوسطها      

مقتطف من مقابلة بثتها قناة "الجزيرة" القطرية، مساء الخميس 03-11-2016، ضمن أولى حلقات برنامج "المقابلة"