أردوغان صباح اليوم يقدم هدية للرئيس التشادي إدريس ديبي، خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى الاقتصاد والأعمال التركي الأفريقي باسطنبول


أردوغان صباح اليوم يقدم هدية للرئيس التشادي إدريس ديبي،
خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى الاقتصاد والأعمال التركي الأفريقي باسطنبول


 أردوغان قال في كلمته إن حجم التبادل التجاري بين بلاده ودول أفريقيا ارتفع من مستوى 7 مليارات دولار أمريكي، عام 2005، إلى 17.5 مليار دولار عام 2015. وأضاف أن حجم التبادل التجاري بين بلاده والدول الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى، ارتفع من 2.7 مليار دولار عام 2005، إلى 6.6 مليار عام 2015. وأشار إلى أن الاستثمارات المباشرة لبلاده في القارة تخطت الـ 3.6 مليار دولار.

ونوه أردوغان إلى أن بلاده تتبع استراتيجية نمو اقتصادي تستند إلى الاستثمار والتصدير. وأضاف أن حجم التجارة الخارجية لبلاده تخطى الـ 350 مليار دولار، بفضل الجهود التي بذلتها الحكومة على مدار السنوات الـ 14 الماضية، من أجل رفع العوائق أمام الصناعة والتجارة. وأكد أردوغان أن العلاقات الاقتصادية والتجارية تشكل أحد المكونات الرئيسية لنهج بلاده الشامل تجاه القارة الأفريقية. وأضاف أن بلاده وقعت اتفاقيات تعاون اقتصادية وتجارية مع أكثر من 40 دولة أفريقية، وأنها شكلت آليات اقتصادية مشتركة مع تلك الدول.

وتطرق أردوغان إلى استضافة بلاده المؤتمر الرابع لبلدان الأقل نموا برعاية الأمم المتحدة عام 2011، حيث أشار إلى تأمين المؤتمر مساعدات تنموية للدول الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى، بقيمة فاقت الـ 600 مليون دولار بين أعوام 2011-2014.

وقال الرئيس الدوري للاتحاد الأفريقي والرئيس التشادي، إدريس ديبي، اليوم الأربعاء، إن حجم التبادل التجاري بين تركيا وأفريقيا تضاعف 3 مرات خلال السنوات العشر الأخيرة. وأشاد ديبي بمتانة الاقتصاد التركي وقوته، مناشدا رجال الأعمال وممثلي الشركة التركية لزيادة الاستثمار في أفريقيا.

ولفت إلى ضرورة تناول مواضيع الأمن والاستقرار في القارة الأفريقية، وأضاف: "هذه المواضيع ستشكل أسس تنميتنا الاقتصادية، فالإرهاب وملفات التجارة الدولية للمخدرات والأسلحة تشكل مسائل كبيرة لقارتنا".

وقدم ديبي شكره لتركيا على الدعم الذي قدمته من أجل استقرار القارة الأفريقية وأمن الاتحاد الأفريقي.