أردوغان : دائما أقولها، الأمم المتحدة لن تستطيع القيام بواجبها من دون إعادة هيكلة مجلس الأمن الدولي


أردوغان : تركيا رعت مبادرات إقليمية هامة من أجل إيجاد حلول للأزمات في أفغانستان،لعبنا أدوارً هامة ضمن "إيساف - قوات المساعدة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان"، من أجل ضمان الأمن والاستقرار هناك، كما ساهمنا بشكل فعال في تنمية أفغانستان من خلال أكثر من 800 مشروع بقيمة مليار دولار منذ 2001

عندما نتحدث عن الامن والسلم العالمي فإن الأمم المتحدة تحتاج إلى إعادة هيكلتها وأنا أؤكد على هذا في كل مرة وأعيده هنا أيضا في هذا الإجتماع، فالأمم المتحدة تعمل من أجل الإستقرار والتنمية في مختلف أنحاء العالم، وحماية البيئة والمناخ وقد تم توقيع إتفاقية مهمة حول ذلك في باريس، وعقدت الأمم المتحدة في اسطنبول قمة الاعمال الإنسانية، وأكدت الأمم المتحدة في هذه القمم والإجتماعات على دورها الإنساني، لكن كل هذه الجهود المهمة لا تعد شيئا أمام الأزمة السورية، الأمم المتحدة لم تستطع إيقاف تلك الأزمة ولذلك أقول إنه من الضروري إعادة النظر في هيكلة منظمة الأمم المتحدة، السيد بان كي مون قد تقدم خطوات مهمة من أجل ذلك ونحن كنا قد بدأنا التعاون الجدي والفعال مع المنظمة  منذ عهد كوفي عنان وذلك عن طريق إعلاننا مع إسبانيا عن إتفاق الحضارات، وكذلك أنشأنا مجموعة الوساطة مع فنلندا، ولا يمكن وضع هذين المشروعين المهمين على الرفوف، ذلك لأن الأمم المتحدة المسؤولة عن الامن والسلام في العالم لن تستطيع القيام بواجبها وتحقق أهدافها من دون إعادة هيكلة مجلس الأمن الدولي التابع لها          

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 21-11-2016  في  الجلسة الختامية للاجتماع الـ62 للجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي "الناتو" المنعقد في مدينة إسطنبول التركية