أردوغان للمذيع : حكم الحزب الواحد بغير إئتلاف أفضل بكثير لشعبي ولبلدي


المذيع يسأل أردوغان : قبل تجربة العدالة والتنمية كانت الحكومات الإئتلافية في تركيا تتساقط بشكل سريع، لكن بعد مجيئ حزب العدالة والتنمية إستطعتم أن تحافظو على الأغلبية الدائمة، ولكن النظام مازال هشا بمعنى العام الماضي حينما لم يستطع الحزب الفوز بأغلبية المقاعد إضطررتم إلى الإنتخابات المبكرة، كيف يمكن حل هذه المشكلة؟ هل البلاد مرشحة للعودة إلى الإئتلافات الحكومية التي لا تستقر  

جواب أردوغان : في الحقيقة قبل رئاستي للوزراء وقبل تولي حزب العدالة والتنمية للحكم، كانت هناك حكومات إئتلافية عديدة، فقط في عهد المرحوم أوزال وكذلك في عهد المرحوم دميريل كانت هناك فترات من حكم الحزب الواحد، كانت مليئة بالنجاحات، بينما كانت الفترات التي تشكلت فيها حكومات إئتلافية فاشلة تماما، ومع مجيئ حزب العدالة والتنمية بدأت فترات الحزب الواحد، ومنذ 2002 حتى انتخابات 7 حزيران 2015 كان يقود الحكم حزب واحد فقط، لكن في انتخابات 7 حزيران للأسف لم يتمكن حزب واحد من الحصول على الأغلبية لقيادة الحكومة، بعدها بدأت عملية البحث عن إئتلافات وباشرت مشاورات لتشكيل حكومة إئتلافية، وللأسف بعد رفض الأحزاب الأخرى في اللقاءات التي أجريت، لم يكن أمامي بصفتي رئيسا للجمهورية أي حل آخر سوى الذهاب إلى انتخابات مبكرة حتى يتم حل الموضوع من خلال الإرادة الشعبية، وهي التي فتحت الطريق مرة أخرى أمام حكم الحزب الواحد، وجلبت حزب العدالة والتنمية إلى سدة الحكم مرة أخرى، أنا أرى أن حكم الحزب الواحد بغير إئتلاف أفضل بكثير لشعبي ولبلدي

مقتطف من لقاء قناة الجزيرة مع أردوغان يوم 10-11-2016 في برنامجها "المقابلة" الجزء الثاني