أردوغان للمذيع: إذا رفض شعبي النظام الرئاسي وقال لا، سنستمر في انتهاج النظام الرئاسي البرلماني


المذيع يسأل أردوغان : يبدوا أنك في أفضل أحوالك اليوم كزعيم سياسي في تركيا، خاصة بعد المحاولة الإنقلابية الفاشلة، ونجاحاتك السياسية، وكذلك الهبة الشعبية الكبيرة ومواقف أحزاب المعارضة، ماهي خطواتك العملية سيدي الرئيس لإقرار أو الدفع بهذا النظام الرئاسي الذي تتصوره لتركيا إلى التنفيذ

جواب أردوغان : طبعا هذا الأمر مشكلة الحكومة والبرلمان قبل أن يكون مشكلتي، لقد تبنت الحكومة الآن النظام الرئاسي، وأتمنى أن تتعاون المعارضة مع الحكومة في هذا الشأن، نقول ما قاله مصطفى كمال أتاتورك (مؤسس الجمهورية التركية) إن الحكم للشعب دون قيد أو شرط، وإذا كان الحكم للشعب دون قيد أو شرط، فتعالوا نسأل الشعب عن هذا النظام؛ فإذا قال نعم للنظام الرئاسي، فما هو الموقف من هذا الأمر، بالطبع سنبدأ في تطبيقه، لكن إذا رفض شعبي النظام الرئاسي وقال لا؛ فلا يمكن لأحد أن يتحدث عن الموضوع، وسنستمر في انتهاج النظام الرئاسي البرلماني، الأمر بسيط إلى هذه الدرجة لكن بعضهم يخشى نقل هذا الأمر (النظام الرئاسي) للشعب؛ لأنهم يعرفون ماذا سيقول الشعب، لا يمكن الخوف من الشعب، ولا يمكن التراجع عن إرادة الشعب، إن كان هناك انسداد للأفق يُحول الأمر للشعب؛ لأن إلإرداة الشعبية إرادة صادقة، وهي التي يتم احترامها فقط

مقتطف من لقاء قناة الجزيرة مع أردوغان يوم 10-11-2016 في برنامجها "المقابلة" الجزء الثاني