أردوغان يقرأ ما تيسر من سورة يس في عزاء الشهيد "محمد فاتح صافي تورك"


أردوغان يقرأ ما تيسر من سورة يس في عزاء الشهيد
"محمد فاتح صافي تورك" القائمقام في مدينة ماردين الذي ارتقى بعد إصابته بهجوم لتنظيم بي كا كا الإرهابي

أدّى السيد الرئيس أردوغان، صلاة الجنازة على المرحوم، ثم شارك في حمل النعش مع رئيس الوزراء بن علي يلدريم على كتفه إلى مثواه الأخير. وقدم سيادته العزاء لذوي وأقارب الفقيد متمنيًا لهم الصبر والسلوان

أردوغان ألقى  كلمة قصيرة جاء فيها: "هؤلاء الجبناء يعتقدون أنهم سيتمكنون من تحقيق أهدافهم الدنيئة عبر هذه الاغتيالات، لكننا لن نسمح بذلك، ولن يذهب دم الشهيد محمد الفاتح سدى

كما تطرق أردوغان إلى موضوع إعادة عقوبة الإعدام قائلًا: "إنني أدرك حساسية شعبنا حيال هذه القضية، إن موضوع الإعدام على صدارة جدول أعمال مجلسنا، قلتها مرارًا وتكرارًا وأقولها مرة أخرى سأصادق على عقوبة الإعدام إذا أقرها البرلمان"

هذا وشارك في مراسم تشييع الجنازة التي أقيمت في المسجد العثماني المركزي بمدينة سكاريا مسقط رأس الشهيد، كّل من رئيس الوزراء بن علي يلدريم، ووزير الداخلية سليمان صويلو، ووزير الدفاع فكري إيشيق، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية بيرات البيرق، ووزير الثقافة والسياحة نابي أفجي، ووزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية فاطمة بتول سايان كايا، والوزراء السابقين سمى رمضان أوغلوا وفاطمة غولدمت ساري وغولدال آكشيت، فضلًا عن القائد العام لقوات الدرك الفريق أول يشار غولار، ومحافظ ساكاريا حسين عوني جوش، ورئيس بلدية محافظة ساكاريا زكي توجو أوغلو، وعدد غفير من المواطنين