أردوغان : أقول لإخوتي في العالم العربي كونوا على حذر، على سبيل المثال مصر


أردوغان : أقول لإخوتي في العالم العربي كونوا على حذر من عناصر الكيان الموازي، من الممكن لهؤلاء أن يتسربوا إليكم أيضا، وإلى كوادر الدولة، فهؤلاء استخدموا الدين قناعا، واستخدموا التعليم قناعا، والآن هم موجودون في كثير من الدول العربية، وهناك من يقدم لهم الإمكانات المختلفة، علينا أن نكون حذرين في هذا النقطة، إذا وقعوا هم (الدول العربية) في نفس الخطأ أيضا فيمكن أن يضطروا لدفع ثمن ذلك في الغد

المذيع : من يساعدهم سيدي الرئيس في العالم العربي
أردوغان : على سبيل المثال مصر، أنا مضطر للحديث بصراحة، لاني أحب الحديث بصراحة، هناك محاذير في هذه النقطة، يجب ان نكون حذرين، فإذا لم نتوخى الحذر فقد نضطر غدا إلى دفع الثمن نفسه

المذيع : لكن يرى المصريون أيضا اليوم بقيادة السيسي الذي إنقلب على العملية الديمقراطية، أنكم تدعمون الإخوان المسلمين الهاربين والمعارضين لنظامه، وبالتالي كأنها حركة متبادلة بينكم وبين النظام في مصر مع اختلاف الظروف طبعا


أردوغان : لا أرى هذه النظرة صائبة، سأقول بشكل واضح جدا، نحن نفرق بين الشعب المصري والإدارة المصرية؛ الشعب المصري هو كل شئ بالنسبة لنا، نحن نحب الشعب المصري وكأنه شعبنا، لأن الروابط التي تربطنا قوية جدا، لذلك قدمنا كل الدعم للشعب المصري ومبادئنا الأساسية واضحة، نحن ضد الحكومات الانقلابية كما في أل 15 من تموز، لقد كان السيسي وزيرا للدفاع في فريق (محمد) مرسي (أول رئيس مدني منتخب ديموقراطيا في مصر)، أعرفه من هناك، لكن تخيلوا أن وزيرا في تشكيلتكم يستغل سلاح الجيش وقوته ويقوم بخيانة رئيس دولته والإنقلاب عليه، لا يمكن قبول هذا الأمر، نحن إلى جانب حماية كل الحريات، نحن حراس الديمقراطية، ولهذا فإن الشعب المصري سيجدنا دائما إلى جانبه في صراعه من أجل الديمقراطية

مقتطف من لقاء قناة الجزيرة مع أردوغان يوم 10-11-2016 في برنامجها "المقابلة" الجزء الثاني