أردوغان للدول الغربية : إذا كنتم تطلقون الشعارات الرنانة بفتح أبوابكم لماذا تغلقون حدودكم أمام اللاجئين


أردوغان للدول الأوروبية : لماذا تغلقون حدودكم وأبوابكم أمام هؤلاء اللاجئين الذين هربوا وأُجبروا على اللجوء إلى دولكم، إذا كنتم تطلقون الشعارات الرنانة بفتح أبوابكم أمام المظلومين، إذا أدعوكم لفتح هذه الأبواب أمام المظلومين وليس الإرهابيين، إذا كان أحدهم يقول إن أوروبا مستعدة لفتح ذارعيها لكل من يطرق بابها باعتباره لاجئًا سياسيًا، فإننا ندعوهم إلى فتح أبوابهم أمام المظلومين في سوريا والضحايا في أفريقيا بدلاً من استقبال الإرهابيين وداعميهم تحت صفة اللاجئ السياسي ( في إشارة إلى تنظيم بي كاكا الإرهابي )  إن كانت إمكاناتكم واسعة بقدر احتضان الإرهابيين، لماذا تغلقون أبوابكم أمام اللاجئين، وتعاملونهم بممارسات غير إنسانية على حدودكم، إن كان ولا بد أنكم ستحتضنون أحدًا فاحتضنوا ضحايا الإرهاب وليس الإرهابيين، إن الجمهورية التركية تعلم جيدا نوايا تلك الدول وتعلم جيدا المؤامرات التي تحاك ضدها، لا يوجد هناك أي تفسير في استقبال الدول الغربية للإرهابيين  ( في إشارة إلى تنظيم بي كاكا الإرهابي ) إنهم يستقبلونهم في مدنهم وعواصمهم، وعندما نتحدث عن هذه الحقائق ينزعجون منا وينتقدون سياسة الجمهورية التركية في مكافحة التنظيمات الإرهابية، لقد إستشهد مئات الشهداء في شرطتنا وجيشنا أثناء مكافحة التنظيم الإنفصالي الإرهابي (بي كاكا) أريد منكم أن توسعوا النظر في ما يقوم به التنظيم الإنفصالي الإرهابي (بي كاكا) في مناطق جنوب شرق تركيا، إن هؤلاء السياسيين لا يتحدثون أبدا عن مئات الشهداء وآلاف الجرحى، إن هؤلاء السياسيين يقومون بدعم التنظيمات الإرهابية وعندما يدعون من أجل إعطاء الإفادة يقيمون الدنيا ولا يقعدونها    

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 09-11-2016 في المؤتمر الدولي لمنتدى الأعمال الـ 20، لجمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين التركية (موسياد)، في إسطنبول