المذيع يسأل أردوغان : هناك من يقول إن أردوغان استثمر الكيان الموازي ككبش فداء لإتخاذ إجراءات ضد خصومه




المذيع يسأل أردوغان : سيدي الرئيس، المحاولة الإنقلابية الفاشلة كانت محطة مهمة في تاريخ تركيا الحديث وفي عهدك الرئاسي أيضا، قضية الكيان الموازي، حركة الخدمة، أتباع غولن، والإجراءات التي تمت بعد المحاولة الإنقلابية الفاشلة، هناك حديث متواتر في الغرب أوحتى في الصحافة التي تعلق أنه تم استثمار الكيان الموازي ككبش فداء، لإتخاذ إجراءات يريدها الرئيس التركي أو الحزب الحاكم في حق خصومه

جواب أردوغان : هذا التحليل خاطئ بشكل تام من اوله إلى آخره، أولا التنظيم الموازي هو وجه لشبكة الخيانة الموجودة في الدولة، وهو تنظيم جهز خلال 40 عاما لاختراق مؤسسات الدولة، القوات المسلحة والقضاء والشرطة ومؤسساتنا المختلفة، وحاول السيطرة على كل المؤسسات، وعندما وصل عناصره لنقطة معينة تحركوا بسرعة، وككرة الثلج استمروا في التضخم حتى وصلوا لما نراه اليوم، هذا التنظيم أخفق في محاولتي الانقلاب  17 و 25 ديسمبر 2013 في القضاء والشرطة، وكنت أنداك رئيسا للوزراء، وفي الخامس عشر من يوليو/تموز الماضي واجهنا محاولة انقلابية من مجموعة تسربت داخل قواتنا المسلحة بزي القوات المسلحة، طبعا هنا أيضا لم يستطعوا أن يحققوا ما يريدون، وكانت وقفة شعبنا أمامهم مهمة جدا، تصدى أبناء شعبنا للانقلابيين بصدورهم، وأنا أعلن أن هذا نصر لشعبي الذي لم يسمح للإنقلابين بتحقيق مخططاتهم، أتمنى الرحمة لشهدائنا (الذين سقطوا في المحاولة الانقلابية) وعددهم 241 شهيد، ولدينا 2194 جريحا أدعو الله أن يشفيهم ويلهم عائلاتهم الصبر

مقتطف من لقاء قناة الجزيرة مع أردوغان يوم 10-11-2016 في برنامجها "المقابلة" الجزء الثاني