أردوغان: إذا كان الإتحاد الأوروبي لا يريد ضم تركيا له فليفصح عن ذلك بصراحة ونحن سنعلن عن قرارنا


المذيع يسأل أردوغان : علاقات تركيا مع الغرب، جزء من الناتو، حليف على مدى عقود، جزء من المنظومة الفكرية العلمانية، الليبيرالية، الرأسمالية، الديمقراطية، هذه العلاقات كأنها بدأت تتضعضع في السنوات الأخيرة، ما توصيفك للعلاقات مع الغرب مع أوروبا على وجه التحديد التي ترفض انضمام تركيا للإتحاد الأوروبي، بحجة أن هذا ناد مسيحي وأن ملايين المسلمين قد يخلون بتركيبة أوروبا وغيرها من الحجج    

جواب أردوغان : نحن مستمرون في عضويتنا بالناتو، وفي الاتحاد الأوروبي نحن في طور محادثات الانضمام، لكن الاتحاد الأوروبي يتدلل، ويريد حشرنا في زاوية، أنا دائما أقول في بياناتي وبصراحة إنه إذا كان الاتحاد الأوروبي لا يريد ضم تركيا له، عليه أن يعلن ذلك ويصدر قرارا بهذا الشأن، ليقل لا نريد تركيا وعليها أن تنسحب، طبعا من الصعب قول هذا في الناتو لأنه لا يستطيع فعل هذا، لكن في الإتحاد الأوروبي نحن دولة في طور المحادثات، إذا كان الإتحاد الأوروبي لا يريد تركيا فليفصح عن ذلك ونحن سنعلن عن قرارنا حينها

مقتطف من لقاء قناة الجزيرة مع أردوغان يوم 10-11-2016 في برنامجها "المقابلة" الجزء الثاني