أردوغان: الحملة الإقتصادية التي تتعرض لها تركيا ليست الأولى من نوعها وستتجاوزها


أردوغان : منذ استلامنا سدة الحكم ونحن نعمل ونبذل قصارى جهدنا من أجل تقوية وتنمية الإقتصاد التركي، ووضع جميع التدابير والإحتياطات اللازمة لمواجهة جميع الحملات الإقتصادية التي يمكن أن تتعرض لها تركيا، ألم يكن عام 2008 عام الأزمة الإقتصادية التي هزت جميع دول العالم، ومازالت العديد من الدول تعاني من آثار تلك الأزمة إلى الآن، لقد خرجت تركيا من إمتحان 2008 بأقل الخسائر، وكان إقتصادنا من بين الإقتصادات المنتعشة في تلك الفترة، إن الحملة الإقتصادية التي تتعرض لها تركيا اليوم ليست الأولى من نوعها وستتجاوزها، لقد تم استخدام سلاح الاقتصاد ضد تركيا في أوقات سابقة أيضا ، فقد تم استخدامه خلال الانتخابات الرئاسية عام 2007، وأيضا في أحداث غزي بارك ،وفي أحداث 17-25 ديسمبر، وفي أحداث جنوب شرق تركيا وخلال الأزمات في سوريا والعراق، كل ذلك لمحاصرة تركيا سياسيا، ولكن الشعب التركي كان يقظا وحذرا، كان التجار والحرفيين والصناعيين والعلماء وجميع أطياف الشعب التركي مشاركين في مواجهة هذه الحملة، لذلك نقول للجميع حينما نمر من أزمة يجب أن نكافح جميعا يدا بيد من أجل تجاوزها، إنني أنادي من هذا المنبر جميع التجاريين والحرفيين والصناعيين ليكونوا شركاء في إفشال هذه الحملة المضادة للإقتصاد التركي، لنتعاون مع بعضنا البعض من أجل إفشال هذه المؤامرة   

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 07.12.2016 في لقائه الـ 31 مع المخاتير الأتراك