أردوغان ل ألمانيا: تحتجزون نائبة تركية بالمطار وتستقبلون بيكاكا وبعد ذلك تتهمون أردوغان بالدكتاتورية


أدان الرئيس أردوغان احتجاز نائبة رئيس البرلمان التركي عائشة نور باهجه كابيلي، لمدة 45 دقيقة في مطار بألمانيا، بعد أن سُرق جواز سفرها خلال زيارتها للبلاد واستخرجت جواز سفر مؤقت من سفارة تركيا في ألمانيا، وقال الرئيس أردوغان في هذا السياق:

أردوغان : "تستقبلون الإرهابيين (في إشارة إلى عناصر منظمة "بي كا كا" الإرهابية)  وتستضيفونهم عندكم لكن توقفون نائبة رئيس البرلمان التركي والوفد المرافق لها لساعات في البوابة. ألا يجب الرد بالمثل عليكم ؟"والغريب أنكم بعد ذلك تتهمون أردوغان بالدكتاتورية، ما دمتم لا تقومون بالواجب الملقاة على عاتقكم فإن تركيا ستتخذ جميع التدابير والإحتياطات اللازمة بخصوص هذا الأمر"

واستدعت تركيا، السفير الألماني لديها، مارتن إدرامان، إلى مقر وزارة الخارجية بالعاصمة أنقرة للاحتجاج على احتجاز نائب رئيس البرلمان التركي، عائشة نور باهجه كابيلي، لمدة 45 دقيقة في مطار بألمانيا، بعد أن سُرق جواز سفرها خلال زيارتها للبلاد. وأبلغت الخارجية التركية السفير الألماني احتجاج أنقرة الرسمي، وانزعاجها من المعاملة السيئة للشرطة الألمانية مع باهجة كابيلي.

ورغم مطالبات تركيا المتكررة من ألمانيا شريكتها في حلف شمالى الأطلسي (ناتو) باتخاذ إجراءات فاعلة ضد منظمة "بي كا كا" الإرهابية على أراضيها، إلا أن الأخيرة لا تبادر باتخاذ ما يلزم ضد المنظمة، التي تجد في هذا البلد الأوروبي مساحة كبيرة لممارسة نشاطاتها. ورغم حظر السلطات الألمانية منظمة "بي كا كا" على أراضيها منذ العام 1993، إلا أن الأخيرة تواصل فعالياتها عبر مختلف الجمعيات التي أسستها في ألمانيا، تحت مظلة فعاليات ثقافية، وتقوم بجمع الأموال بشكل إجباري، وتُجند مقاتلين جدد لها.