أردوغان : كنت أقدر جهود السفير الروسي، كان ديبلوماسيا مهما، التقيته قبل عدة أيام


أردوغان : في بداية كلمتي أريد أن أتقدم بالتعازي لروسيا بسبب الهجوم المسلح الذي استهدف السفير الروسي في أنقرة أندريه كارلوف وأدى لمقتله، أكرر أسفي وحزني على هذه العملية الإرهابية، في الحقيقة كنت أقدر جهود السفير الروسي، كان ديبلوماسيا مهما، والتقيته قبل عدة أيام وقمنا ببعض التقييمات للأحوال والمستجدات في المنطقة، وبالتالي إن ما تعرض له السفير من هجوم دنيئ عمل استفزازي يستهدف العلاقات الثنائية بين البلدين، وأنا ألعن وأدين الإرهاب باسمي وباسم شعبي وحكومتي، ومرة اخرى أتقدم للشعب الروسي وللسيد بوتين وحكومته وأهل السفير وأسرته بالتعازي الحارة، لقد أجريت اتصالًا هاتفيًا مع بوتين، عقب الهجوم الذي استهدف السفير وأدى لمقتله، وإن آراء البلدين  تتفق على أن الهجوم هو عمل استفزازي يستهدف العلاقات الثنائية، وقد أبلغت له تعازي الشعب التركي

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 20.12.2016 خلال مراسم افتتاح مشروع نفق السيارات "أوراسيا" الذي يربط الشطرين الأوروبي والآسيوي لمدينة إسطنبول تحت قاع مضيق البوسفور.